شريط الأخبار

الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تسلم هنية تقريرها السنوي لحالة حقوق الإنسان

04:20 - 03 حزيران / مايو 2010

فلسطين اليوم-غزة

سلمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان" ديوان المظالم" إسماعيل هنية رئيس الوزراء في حكومة غزة تقريرها السنوي الخامس عشر الخاص بحالة حقوق الإنسان في أراضي السلطة الفلسطينية،  حيث قام  بتسليمه التقرير النائب راوية الشوا عضو مجلس مفوضي الهيئة والمحامي جميل سرحان مدير برنامج الهيئة في قطاع غزة وعدد من المحامين والحقوقيين في الهيئة

 

 وعبر هنية  بحضور كل من وزير العدل محمد  فرج الغول ومراقب عام وزارة الداخلية الدكتور حسن الصيفي والناطق باسم الحكومة طاهر النونو، عن ترحيبه بوفد الهيئة  مشدداً على أهمية إصدار هذا التقرير الذي سيتم  دراسته من طرف الجهات المختصة في حكومته وتسليم الهيئة رد مكتوب حول ما ورد فيه، و أكد على أن  كرامة المواطن وحقوقه مقدمة على كل الاعتبارات، كما أكد على تقديم كافة التسهيلات للهيئة المستقلة للقيام بدورها.

 

 وأكد هنية على أن التقرير سيكون محل اهتمام بما يحقق مبادئ الحكم الرشيد وانه يلتزم بمعايير حقوق الإنسان وهذا ليس منَة من احد  بل التزام ومسئولية، موجها تحياته للمفوض العام في الهيئة الدكتور ممدوح العكر.

 وبدورها أشارت النائب الشوا إلى أن الهيئة المستقلة بصفتها مؤسسة وطنية لحقوق الإنسان تعمل على مراقبه أوضاع حقوق الإنسان منذ 15 عاماً وذلك وفق معايير العمل المهنية، وأنها " صمام أمان" في المجتمع الفلسطيني التواق إلى تطبيق سيادة القانون واحترام حقوق الإنسان.

 واستعرض المحامي سرحان ابرز محاور التقرير، وأثار جملة من القضايا التي وردت فيه ومنها سوء المعاملة والتعذيب في مراكز التوقيف والاحتجاز، وعرض المدنيين على القضاء العسكري وحالات المنع من السفر لأسباب سياسية، وموضوع المسائلة والمحاسبة.

 

 وبدوره عبر وزير العدل في غزة المحامي فرج الغول عن ترحيبه بالزيارة معترفا أن هنالك فجوة شابت العلاقة بين الحكومة والهيئة وأكد على أن الانتهاكات التي ترد في تقرير الهيئة لا تمثل نهجاً وانه لا يمكن القبول بها مشدداً على ضرورة تحقيق مبدأ سيادة القانون.

 

 وأشار الصيفي إلى انه  يقوم بمتابعة كافة التجاوزات القانونية وقال"  لا شفاعة لأحد مهما كان سجله النضالي  إذا تعلق الأمر بحقوق الغير"  ونوه بأنه على تواصل مستمر مع الهيئة من خلال المراسلات المتعلقة بشكاوى المواطنين التي تتلقاها الهيئة.

 

وفي نهاية اللقاء جدد هنيه ترحيبه بالعمل الذي تقوم به الهيئة وقال" نحن معنيين بأن يستمر لاننا لا نحب أن نسمع صوتنا فقط بل نهتم بما يقوله الناس عنا"  وقدمت النائب الشوا الشكر له باسم جميع المفوضين والعاملين  على حفاوة الاستقبال.

انشر عبر