شريط الأخبار

هل سيزف "منيب المصري" البشرى للفلسطينيين؟

03:55 - 03 تموز / مايو 2010

فلسطين اليوم-غزة

بحث رئيس حكومة غزة إسماعيل هنية ، مع رجل الأعمال الفلسطيني منيب المصري ملف المصالحة وأهمية تحقيقها وذلك خلال لقاء جمعهما بغزة صباح اليوم (الاثنين) .

 

وقالت مصادر مقربة من المصري "لوكالة فلسطين اليوم الإخبارية" أنها تتوقع أن تتمخض اجتماعات المصري عن نتائج إيجابية لجهة تحقيق اختراق في ملف المصالحة الذي يشهد ركودا منذ فترة طويلة، لكن المصادر دعت إلى الحذر من الإفراط في التفاؤل.

 

وقد أكد المصري في مؤتمر صحفي مع هنية في مكتب الأخير أنه سيجتمع اليوم مع قيادة حماس في غزة لمواصلة المباحثات في ملف المصالحة، وقال " لمسنا أشياءً إيجابية لدى رئيس الحكومة إسماعيل هنية، وهو يعطينا الأمل والتفاؤل باستمرار"، مشيراً إلى أن القواسم المشتركة بين الأطراف الفلسطينية أقوى من أي خلاف.

 

وأوضح هنية أن الطرفين بحثا آخر المستجدات السياسية خاصة فيما يتعلق بالمصالحة الفلسطينية الفلسطينية، مشيراً إلى أنه استمع إلى رؤية تنم عن حرص كبير على إنهاء الانقسام.

 

وجدَّد هنية تأكيده على التمسك بتحقيق المصالحة، مشدداً على أن مصر ستبقى راعية لها، وأن الورقة المصرية هي الأساس، وما يزال البحث عن كيفية إيجاد معالجات فلسطينية لإحداث اختراق مطلوب في هذا الجانب.

 

وقد علمت "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" أن المصري وفريقه من المستقلين الفلسطينيين يبذلون جهدا جبارة بعيدا عن الإعلام لجسر الهوة في مواقف الأطراف الفلسطينية لإنجاز المصالحة الفلسطينية.

انشر عبر