شريط الأخبار

متظاهرون ضد الحزام يطالبون بإنهاء الانقسام لمواجه الممارسات الإسرائيلية

02:52 - 03 تشرين أول / مايو 2010

متظاهرون ضد الحزام يطالبون بإنهاء الانقسام لمواجه الممارسات الإسرائيلية

فلسطين اليوم- خانيونس

أكد متحدثون ومشاركون في مسيرة ضد مايسمى الحزام الأمني في محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة، على ضرورة الوحدة والتوقيع على المصالحة لمواجهة الممارسات الإسرائيلية لمصادرة الأراضي والتوسع الاستيطاني على اعتبار أن الوحدة هي السبيل الأمثل لمواجهة المشاريع الاستيطانية الإسرائيلية.

ودعا هؤلاء خلال المسيرة الشعبية والتي نظمتها الحملة الشعبية لمقاومة الحزام الأمني بمحافظة خانيونس بالقرب من الخط الفاصل شرق بلدة خزاعة شرق المحافظة، احتجاجاً على إنشاء الاحتلال الإسرائيلي لمنطقة عازلة بعرض 300م على امتداد الخط الفاصل عن الأراضي المحتلة عام 48 بمشاركة حشد من المواطنين وممثلين لهيئة العمل الوطني ومتضامنين أجانب إلى مشاركة جميع القوى في فعاليات الحملة الشعبية.

وأكد عبد العزيز قديح في كلمة الحملة الشعبية على إن الوحدة الوطنية والتوقيع على المصالحة هي السبيل الأمثل لمواجهة الممارسات الإسرائيلية العنصرية والتي تهدف إلى مصادرة وضم الأراضي عبر إنشاء الأحزمة الأمنية وجدران الفصل العنصرية.

ودعا قديح حركة حماس بالتوقيع على الورقة المصرية والشروع في تطبيق المصالحة الوطنية من أجل مواجهة التعديات الإسرائيلية اليومية بحق أبناء شعبنا وممتلكاتهم وأراضيهم، قائلاً:"نحن قادرون بوحدتنا أن نواجه أعتى التحديات الإسرائيلية التي تنتهجها حكومة الاحتلال الإسرائيلي".

وأكد قديح مواصلة الحملة الشعبية مسيراتها السلمية وشتى وسائل المقاومة الشعبية لإلغاء هذه الأحزمة الأمنية والتي تصادر آلاف الدونمات من أراضي شعبنا وتحرم آلاف المزارعين من سكان القطاع من مصدر رزقهم الرئيسي.

ومن ناحيتها أكدت سحر أبو إرجيلة في كلمة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية على ضرورة الاحتكام للوحدة الوطنية التي هي السلاح الأقوى لمواجه التحديات المحيطة بأبناء شعبنا .

ودعت أبو ارجلية إلى مشاركة المرأة الفلسطينية في فعاليات الحملة الشعبية ومقاومة التعديات الإسرائيلية بالطرق السلمية مشيرةً إلى أن المرأة كانت ومازالت لها الدور الطلائعي في النضال الفلسطيني فهي أم الشهيد و الأسير والجريح .

وطالب أبو رجلية كافة القوى وقطاعات المجتمع الفلسطيني للانخراط في فعاليات الحملة الشعبية، حيث أكدت أنه لا مبرر لأحد بعدم المشاركة في هذه الفعاليات والنشاطات والتي تنفذ تحت مظلة العلم الفلسطيني الموحد لكافة ابناء الشعب الفلسطيني .

وفي سياق متصل دعا عماد عصفور منسق الحملة بمحافظة خان يونس حركتي حماس والجهاد الإسلامي للمشاركة في فعاليات الحملة الشعبية لمقاومة الحزام الأمني .

وأضاف عصفور أن الحملة الشعبية ترتكز على مقاومة الممارسات الإسرائيلية بالطرق السلمية والشعبية .

وأشار عصفور إلى أن الحملة ستواصل تنظيم الفعاليات الاحتجاجية على الحزام الأمني بشكل أسبوعي، موضحاً أن الفعاليات القادمة سيتخللها زراعة اشتال وتمديد شبكات ري على الأراضي الزراعية المحاذية للشريط الحدودي لدعم صمود المزارع الفلسطيني .

ووجه عصفور الشكر إلى المتضامنين الأجانب الذي جاءوا من أوطانهم للتضامن مع شعبنا ومواجه الأخطار في سبيل دعم قضيتنا العادلة .

 

 

 

 

انشر عبر