شريط الأخبار

التضامن الدولي:استشهاد (11) فلسطينياً واعتقال أكثر من (285) خلال أبريل

01:56 - 03 حزيران / مايو 2010

 

التضامن الدولي:استشهاد (11) فلسطينياً واعتقال أكثر من (285) خلال أبريل

فلسطين اليوم- نابلس

واصلت قوت الاحتلال الإسرائيلي سياساتها القمعية بحق الشعب الفلسطيني خلال الشهر الماضي من عمليات قتل واعتقال وتوغلات في الأراضي الفلسطينية.

وأوضحت مؤسسة التضامن الدولي في تقرير لها يرصد الانتهاكات الإسرائيلية بحق شعبنا خلال شهر أبريل/ نيسان المنصرم، أن قوات الاحتلال واصلت عمليات القتل والاعتقال لعشرات الفلسطينيين، فضلاً عن اعتداءات جنودها ومستوطنيها بحق المواطنين ومدنهم وقراهم ومزارعهم وبيوتهم من تدمير وتخريب ومصادرة للأراضي وخنق للمدن الفلسطينية في الضفة الغربية وحصار خانق على قطاع غزه .

الشهداء.. بينهم أسير وثلاث نساء

وأضافت المؤسسة، أن " 11 " مواطناً فلسطينياً استشهدوا خلال الشهر الماضي، وكان من ضمنهم ( 6 ) شهداء من الضفة الغربية اثنان منهم أطفال تحت الثامنة عشر من العمر والشهداء هم: الطفلتان الأخوات "جنى علي حسين فقهاء" 5 سنوات وأختها "ماسة" 6 سنوات من جنين – طوباس.

وقد استشهدتا فقهاء بعد أن أقدم جيب عسكري إسرائيلي يسير بسرعة فائقة برطم جرار زراعي من الخلف كانتا على متنه مع عائلتهما.

كما استشهدت المواطنة "سمر سيف رضوان" 21 عاما من اللبن قرب رام الله والتي استشهدت  متأثرة بجراحها بعد أن أقدم مستوطن على دهسها متعمداً ومن ثم لاذ بالفرار، والمواطن المسن "محمد ضامن عبد الكريم عليات" 62 عاما من قرية دير ضعيف قرب جنين حيث  استشهد إثر نوبة قلبية بعد طول انتظار على حاجز الحمرا العسكري قرب طوباس أثناء توجهه إلى الأردن ويحمل الجنسية الفرنسية أيضا.

أما الأسير "رائد أبو حماد" 27 عام من العيزرية قرب القدس  فقد استشهد في سجن "بئر السبع" وهو أسير فلسطيني استشهد في زنزانته الانفرادية التي بقي فيها عام ونصف، المواطن "علي إسماعيل علي السويطي" 45 عام من بيت عوا قرب الخليل حيث اغتيل على يد الجيش الإسرائيلي بعد محاصرة منزله ومن ثم هدمه وهو من كتائب القسام التابعة لحماس ومطلوب للاحتلال الإسرائيلي.

كما استشهد "5" مواطنين في قطاع غزة هم، "مروان الجربة" 25 عاما "وائل أبو جلاله" ومواطن مجهول الهوية وجمعهم استشهدوا في اشتباك مسلحة وقع قرب منطقة جباليا بعد توغل لقوات الاحتلال في المنطقة وهم مقاومون من سرايا القدس، المواطن "محمد جمعه سليم" 24 عام من الشجاعية حيث اغتيل في قصف إسرائيلي لنفس المنطقة، المواطن "احمد سليمان سالم" 19 عام من حي الشجاعية وقد استشهد برصاص الجيش الإسرائيلي بينما كان يشارك في مسيرة أقيمت احتجاجا على إقامة الحزام الأمني.

المعتقلون .. من بينهم امرأتان

وأوضحت المؤسسة، أن قوات الاحتلال واصلت حملاتها الاعتقالية خلال شهر ( نيسان )  الماضي حيث اعتقل أكثر من "285" مواطناً، وقد تميزت الاعتقالات خلال الشهر المنصرف بتصاعدها بحق الفلسطينيين المقدسيين حيث تم اعتقال العشرات من المقدسيين خلال المواجهات التي وقعت في المدينة المقدسة  وبالتحديد في حي سلوان في التظاهرات التي أقيمت احتجاجا على الاستيطان في المدينة.

وكان من بين من اعتقلتهم قوات الاحتلال ( 26 ) طفلاً من شتى مناطق الضفة الغربية ممن تقل أعمارهم عن سن الثامنة عشر و ومواطنتان اثنتان هم، المواطنة "شيرين عيساوي" 29 عاما من مدينة القدس والتي تم اعتقالها على حاجز عسكري أثناء عودتها من محاضرة لها في مقر الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال في حي الشيخ سعد المقدسي وهي محامية وناشطة في الدفاع عن الأسرى والمعتقلين، الطفلة "حليمة عبد ربه محمد شوامره" 58 عاما من دورا قرب الخليل حيث أقدم جنود الاحتلال على اقتحام منزلها واعتقالها وأخذت كرهينة لإجبار ابنها على تسليم نفسه بهدف اعتقاله.

وتجدر الإشارة إلى إقدام سلطات الاحتلال على اعتقال عشرات الفلسطينيين العمال من داخل الخط الأخضر الشهر المنصرم بدعوى عدم حيازتهم تصاريح عمل من من كانوا يتواجدون في أراضي الداخل.

ودانت مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان استمرار القتل الذي تنتهجه دولة الاحتلال وتنظر بخطورة بالغة إلى استمرار انتهاك حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية وحقه في الحياة كباقي البشر وتدين تصاعد حملات الاعتقال الإسرائيلية المستمرة بحق المواطنين.

ودعت، المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان والمؤسسات التي تعنى بالأسرى تحمل مسؤولياتها والعمل على إلزام دولة الاحتلال بوقف عن هذه الانتهاكات والعمل على تحمل مسؤولياتها القانونية و الأخلاقية كدولة احتلال تجاههم كما نصت على ذلك المعاهدات والمواثيق الدولية وضمنتها لهم والعمل الفوري على إطلاق المرضى والأطفال والنساء ومن مضى على أسره أعوام عديدة منهم. 

انشر عبر