شريط الأخبار

المكتب الإعلامي الحكومي:"في يوم الصحافة..غزة تشهد حرية إعلامية غير مسبوقة"

01:33 - 03 تموز / مايو 2010

المكتب الإعلامي الحكومي:"في يوم الصحافة..غزة تشهد حرية إعلامية غير مسبوقة"

فلسطين اليوم- غزة

حيا المكتب الإعلامي الحكومي بغزة اليوم الاثنين، جهود الإعلاميين المختلفة وتقدم بالتهنئة لجميع زملاء المهنة، في اليوم العالمي لحرية الصحافة.

كما أكد المكتب في بيان صحفي تلقت "فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه، على هامش الحرية الغير مسبوق وحالة الحريات الإعلامية التي يشهدها قطاع غزة حالياً، ونؤكد متابعتنا لأي قضية طارئة تتعلق بممارسة المهنة.

ودعا، إلى ضرورة تعزيز الحريات الصحفية في الضفة المحتلة وإفساح المجال أمام الصحفيين للعمل بحرية وممارسة مهامهم بشكل طبيعي، مديناً استمرار احتجاز العديد من الصحفيين في سجون أجهزة أمن الضفة، وتعتبره عملاً غير أخلاقي يتنافى مع تطلعات وأخلاق شعبنا وحرية العمل الإعلامي.

وطالب المكتب الإعلامي سلطة رام الله بالإفراج الفوري عن الصحفيين ووقف سياسة الاعتقال على خلفية مهنية والسماح لهم بحرية العمل وممارسة مهامهم الإعلامية.

ودعا، المجتمع الدولي والمؤسسات المعنية كالاتحاد الدولي واتحاد الصحفيين العرب لوقف هذه الانتهاكات والاعتداءات، مستنكراً الاعتداءات اليومية التي ينفذها جنود الاحتلال والمستوطنين، على الصحفيين في الضفة والقدس المحتلة، وندعو الجميع لفضح ممارساتها وجرائمها بحق شعبنا ومقدساته.

وقال المكتب:" إن هذا اليوم يأتي ليذكر المجتمع الدولي بالالتزامات التي قطعتها دوله المختلفة على نفسها باحترام الحريات وإفساح المجال للتعبير والرأي، كما يأتي ليذكر الجميع بحقوق الإعلاميين والصحفيين في التعبير الحر ونشر المعلومات والحقائق حول الأحداث دونما تضييق أو رقابة".

وأضاف المكتب، أنه للعام الثالث على التوالي يأتي هذا اليوم ونحن نشهد حالة من الانقسام ألقت بظلالها على حرية العمل الإعلامي، فشهدنا حالة من تقييد الحريات وتكميم الأفواه تعيشها الضفة المحتلة، إضافة لمنع وإغلاق العديد من المؤسسات الإعلامية، بل وتجاوز الأمر حد الاعتقال التعسفي وبدون مبررات إلى تقديم الصحفيين لمحاكمات عسكرية وإدانتهم بتهم زائفة.

انشر عبر