شريط الأخبار

فلسطينى يقاضى سجنًا أمريكيًّا بسبب تعرضه للاعتداء

09:58 - 02 تموز / مايو 2010

فلسطينى يقاضى سجنًا أمريكيًّا بسبب تعرضه للاعتداء

فلسطين اليوم- وكالات

رفع هانى العبد سجين فلسطينى سابق مسلم، دعوى قضائية على شركة خاصة تعمل فى مجال السجون والمؤسسات الإصلاحية بعد تعرضه لضرب داخلها فى وجود الحراس الذين لم يتدخلوا لحمايته، وفقا لما ذكره موقع جستس نيوز فلاش.

 

يقول العبد إنه ظل يتعرض للضرب فترة طويلة من سجين أبيض، من جماعة داخل السجن تؤمن بتفوق البيض عن غيرهم، تحت أعين الحراس الذين لم يتدخلوا لحمايته حتى أن هذا السجين ذهب ليشرب ثم عاد ليستكمل ضربه مرة أخرى.

قام محامو العبد برفع دعوى ضد شركة (أمريكا) الإصلاحية فى بويسى بأيداهو، الأسبوع الماضى، حيث قالوا فى الدعوى إن العبد أصيب إصابة دماغية بالغة إثر تعرضه للضرب، وإنه من الممكن ألا يستعيد كامل قدراته من جراء ذلك، ويطالب العبد بتعويض عن الأضرار التى لحقت به.

 

وقد رفض مدير العلاقات العامة بالمؤسسة الإصلاحية التعليق على الدعوى القضائية المرفوعة ضدهم قائلا إنهم سيردون عليها خلال المحاكمة.

 

ووفقا لما ورد بالدعوى التى تقدم بها المحامون فقد كان العبد موجودا بالسجن لقضاء عقوبة الحبس فى جريمة سرقة، وأوضح المحامون فى الدعوى أن العبد تعرض للضرب والركل لفترة طويلة، وأنه كان هناك حوالى 3 حراس يشاهدون الاعتداء دون أن يتدخلوا، حتى عندما توقف السجين الأبيض لعدة دقائق كى يشرب ثم عاود ضربه مرة أخرى.

 

وتأتى تلك الدعوى فى إطار عدد من الدعاوى التى تواجهها تلك الشركة من سجناء سابقين، تعرضوا لاعتداءات داخل السجن الذى تديره، ولكن تعد قضية العبد هى الأقوى فى ادعاءاتها ضد السجن الخاص الوحيد الموجود بالولاية.

 

وكان العبد قد تعرض قبل ذلك إلى اعتداء من قبل زميله بالزنزانة مما أدى إلى كسر فكه، فقام الحراس بنقله إلى زنزانة أخرى حيث ظل يتعرض لاعتداءات وتحرشات مستمرة وتهديدات من زملائه، وأشار إلى أنه قام بإبلاغ المسئولين فى السجن بما يتعرض له وأبلغهم عن عمليات نقل وتبادل مخدرات تتم داخل السجن بين النزلاء.

 

حيث قال بنجامين شوارتزمان محامى العبد إن المسئولين قاموا بعزله لعدة أيام ثم أعادوه مرة أخرى إلى نفس الزنزانة، وكان العبد قد خاطب أهله تليفونيا وأخبرهم أنه يشعر بأن الحراس قد أخبروا باقى السجناء أنه أبلغ عنهم.

 

وأضاف شوارتزمان خلال الدعوى أن الإصابات التى لحقت بالعبد تركته غير قادر على التركيز ويعانى من بعض المشاكل فى العمل، وحتى أنه فقد جزءا من ذاكرته حول الإعتداء الذى تعرض له.

وقد حددت المحكمة أولى حلسات الإستماع التمهيدية للسجين المشتبه به خلال شهر مايو الحالى.

 

انشر عبر