شريط الأخبار

صراع الهروب من الهبوط يحتدم في مصر

06:49 - 02 كانون أول / مايو 2010


 

 

القاهرة/ تحت شعار تحسين المراكز والهروب من شبح الهبوط تتنافس الأندية المصرية في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري المحلي، بعد أن حسم الأهلي اللقب للمرة السادسة على التوالي والخامسة والثلاثين في تاريخه بفوزه على المنصورة 3-صفر الخميس الماضي في مباراة مؤجلة.

 

ويلتقي الأهلي في قمة هامشية مع الاسماعيلي غداً الاثنين، والمصري مع الزمالك، وانبي مع بتروجيت، وطلائع الجيش مع غزل المحلة، والمنصورة مع المقاولون العرب، واتحاد الشرطة مع الإنتاج الحربي، وبترول أسيوط مع الاتحاد السكندري، وحرس الحدود مع الجونة.

 

ويدخل الأهلي اللقاء وعينه على اللقاء الأفريقي أمام الاتحاد الليبي في إياب الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أفريقيا وتعويض خسارته صفر-2 في طرابلس، لذلك حرص مدريه الفني حسام البدري على تحذير اللاعبين من التركيز في الفرحة بعد الفوز بالدوري وطلب تأجيل ذلك لما بعد تخطي عقبة الفريق الليبي والصعود إلى ربع النهائي (دوري المجموعات) الذي حرم منه العام الماضي.

 

ويفكر البدري في دخول المباراة بدون القوة الضاربة تفاديا لتعرض احدهم للإصابة نظراً لصعوبة وحساسية مباريات الفريقين والتي دائما ما تشهد إثارة وقوة لذلك من المتوقع عدم البدء بأحمد حسن وأحمد فتحي ومحمد أبو تريكه وعماد متعب العائد من ألمانيا بعد الاطمئنان على آلام الظهر التي شعر بها عقب مباراة الزمالك الماضية والتي أحرز فيها هدفين.

 

في المقابل، يسعى المدير الفني للاسماعيلي عماد سليمان إلى ترك بصمة قوية أمام الأهلي قبل ترك منصبه للمدير الفني الجديد الذي يبحث عنه نصر أبو الحسن رئيس النادي. وبدوره لا يرغب سليمان بالمجازفة في الدفع بأبرز لاعبيه تخوفا من الإصابة التي قد تحرمهم من خوض إياب الدور الثاني لمسابقة دوري أبطال أفريقيا أمام ضيفه الهلال السوداني علما بأنه فاز 1-صفر ذهابا في الخرطوم.

 

وطلب سليمان من لاعبيه استغلال موقف الأهلي بعد حسمه بطولة الدوري والفوز بنتيجة المباراة والاقتراب من المركز الثالث الذي يحتله بتروجيت على أمل تعثر الأخير أمام انبي.

 

ويحل الزمالك الثاني برصيد 48 نقطة ضيفا على المصري صاحب المركز الحادي عشر برصيد 32 نقطة، في مباراة صعبة للفريقين، فالأول يقاتل من اجل المركز الثاني رغبة في العودة إلى مسابقة دوري أبطال أفريقيا، والثاني يبحث عن نقطة الاطمئنان والتركيز بعد ذلك في كيفية تحسين المركز.

 

وركز المدير الفني للزمالك حسام حسن على تحفيز لاعبيه من أجل الحفاظ على المركز الثاني لأنه الأمل بعد ضياع حلم المنافسة على اللقب.

 

وأكد حسن للاعبيه أن الفترة المقبلة ستكون مرحلة البحث وحصد البطولات والمركز الثاني أقل شىء يقدمه اللاعبون إلى الجماهير.

 

ويسعى غزل المحلة إلى حصد نقاط المباراة أمام طلائع الجيش بملعب الأخير والخروج من دوامة الهبوط لكنه سيجد صعوبة أمام طلائع الجيش بقيادة مديره الفني فاروق جعفر الذي يسعي بكل قوة إلى الاقتراب من فرق المقدمة.

 

وفي باقي المباريات، يلتقي بترول أسيوط أول الهابطين (16 نقطة) مع الاتحاد السكندري (34 نقطة)، واتحاد الشرطة (40 نقطة) مع الإنتاج الحربي (41 نقطة)، والمنصورة ثاني الهابطين (16 نقطة) مع المقاولون العرب (30 نقطة) الباحث عن نقاط البقاء.

 

انشر عبر