شريط الأخبار

وفد برلماني ياباني يزور مدينة الخليل ويطلع على أوضاعها

06:44 - 02 تشرين أول / مايو 2010

وفد برلماني ياباني يزور مدينة الخليل ويطلع على أوضاعها

فلسطين اليوم: الخليل

أعرب و فد برلماني ياباني رفيع المستوى  يحل ضيفا على مكتب السيد الرئيس  محمود عباس اليوم عن تفاجئه من صورة الأوضاع في مدينة الخليل و خاصة البلدة القديمة بعد قيامهم بجولة داخلها اطلعوا خلاله عن كثب على واقع المعيقات التي تفرضها سلطات الاحتلال و الاغلاقات و الصور التي تتنافي  مع المواثيق و الأعرف الدولية و الإنسانية.

 

و جاء ذلك خلال لقائهم خالد العسيلي رئيس بلدية الخليل في مكتبه حيث ضم الوفد ( جون ماتسومتو ) و ( كونو تارو) عضوا البرلمان الياباني و العضو السابق ( سوزوكي كيسوكي ) و البرفسور ( تموهيتو شينودا ) و بحضور أعضاء من المجلس البلدي و مسير أعمال المحافظة الدكتور سمير ابو زنيد و مدير شرطة المحافظة العقيد رمضان عوض و عدد من القيادات الأمنية و المؤسساتية في المحافظة .

 

و استهل العسيلي الحديث عن واقع مدينة الخليل مفصلا تقسيم المدينة إلى قسمين ومبيننا الإجراءات الإسرائيلية التي تنفذ بحق الفلسطينيين القاطنين في المنطقة المسمى  H2  والتي لازال الاحتلال يسطر عليها و الانتهاكات التي تقترف يوميا من قبل المستوطنين و جنود الاحتلال بحق المصلين في المسجد الإبراهيمي الشريف و مدى تأثير الاغلاقات على الحياة اليومية للفلسطينيين و تراجع الواقع الاقتصادي في مدينة الخليل نتيجة هذه الإجراءات .

 

كما أوضح العسيلي للوفد الضيف أهمية تنفيذ المشاريع في المدينة و انعكاسها على واقع حيات سكانها و قال نحن مصرون رغم كل المعيقات و الظروف الصعبة التي نعيشها أن تقوم ببناء مدينتنا للأجل أن يحيا أطفالنا حياة طبيعة كباقي الشعوب و نبين للمجتمع الدولي أننا قادرين على بناء دولتنا ووضع أسسها ولدينا الكفاءات و القدرات للنجاح و تحقيق التنمية الحقيقة في جميع مجالات الحياة .

 

و أضاف العسيلي أننا استطعنا في بلدية الخليل خلال عامين تنفيذ عدد كبير من المشاريع و الانجازات التي تحققت بدعم السيد رئيس أبو مازن و دولة رئيس الوزراء فياض و بتمويل متعدد من  دول العربية  و إسلامية و دول أخرى  صديقة و محبة للسلام و التعاون و مؤمنة بحقوق الشعب الفلسطيني حيث تم تدشين استاد الحسين بن علي و إنشاء صالة رياضية مغلقة هي الأكبر على مستوى الوطن و متنزه و موقف للمركبات العمومية و مراكز ثقافية متعددة و بنى تحتية نفتخر بها في مجال الكهرباء و المياه و الطرق و الصرف الصحي .

 

كما قال العسيلي إن هذه المشاريع التي أنجزت لا تشكل كل احتياجاتنا فنحن ما زلنا بحاجة لمزيد من هذه المشاريع و لاشك أننا بحاجة لدعم وتميل الدول الصديقة و التي تعنى بتحقيق العدل وتؤمن بحقوق الإنسان ليس فقط ماديا بل و سياسيا و دوليا لإعادة حقوقنا و تحقيق قيام الدولة الفلسطينية كاملة السيادة و الأهلية .

 

من جانبه أعرب ماتسومتو عن إعجابه بقدرة الشعب الفلسطيني على التكيف مع الظروف القائمة و محولات النهوض بالواقع الحياتي الفلسطيني و قال إننا في اليابان نسمع عن مدينة الخليل و الظروف التي تعيشها لكن لم أكن أتخيل أو أتصور هذا الواقع على الأرض كما شاهدته اليوم و كانت هذه الزيارة مهمة جدا لنا كي ندرك حقيق الأمور على ارض الواقع في مدينة الخليل و في بلدتها القديمة على حد الخصوص و إنني أتمنى أن يحل السلام في المنطقة و أن يعيش الشعب الفلسطيني حياة طبيعة و إنا أكد إنني سنقل كل مشاهدات إلى الجهات المعنية في بلدي .

 

ثم غادر الوفد المدينة بعد أن أهداهم العسيلي عدد من الكتب التي تتحدث عن تاريخ الخليل و صور تجسد الحياة اليومية فيها.

انشر عبر