شريط الأخبار

تجمع الشخصيات المستقلة يعقد اجتماعا هاماً في جميع محافظات القطاع

09:27 - 02 تشرين أول / مايو 2010

تجمع الشخصيات المستقلة يعقد اجتماعا هاماً في جميع محافظات القطاع

فلسطين اليوم-غزة

عقد تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة اجتماعا هاما في مقره بمدينة غزة بحضور عدد كبير من أعضائه من كافة محافظات القطاع من أكاديمين ورجال أعمال وعلماء مسلمين ورجال اصلاح ومثقفين وشخصيات مسيحية وممثلين من مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص .

وناقش الاجتماع اخر الجهود والملفات التى يقوم التجمع بترتيبها بالاضافة الى التباحث في آليات التحرك القادمة على كافة الأصعدة سواء السياسية وحتى الخدماتية والمحلية في كافة محافظات الوطن وبما يضمن تحقيق خدمة المواطن وفق الامكانيات المتاحة والمتوفرة .

وتطرق الاجتماع الى الاستراتيجات المطلوبة والكفيلة بنجاح عمل لجان تجمع الشخصيات المستقلة للخروج من حالة الأزمة التى تمر بالساحة الفلسطينية ، مع التأكيد على أن الجهد المبذول يأتى انطلاقا من الواجب نحو خدمة أبناء الشعب الفلسطيني وبما يضمن تجاوز حالة الانقسام والانطلاق نحو تحقيق التوفق والمصالحة .

من جهته أشار الدكتور ياسر الوادية والذي ترأس الاجتماع الى أنه تمت مناقشة الملف السياسي والقضايا الحيوية والواقع الاقتصادي . موضحا أن عمل التجمع يسير وفق خطة أولويات تسعى الى تحقيق غايات وأهداف التجمع النابعة من المصلحة الوطنية .

وقدم الوادية موجزا عن جميع الجهود والأعمال وملخصا لكل النشاطات التى نفذها التجمع خلال الشهور الأولى من العام الحالي 2010 ، مشيرا الى مدى تعاون المجتمع بكافة شرائحه مع الجهود والنشاطات بالاضافة الى الدعوات الحريصة على استمرار هذا الجهد .

وشرح الوادية خلال الاجتماع الموقف السياسي لتجمع الشخصيات المستقلة تجاه مجمل القضايا التى تشهدها الساحة الداخلية والتى تتلخص في الدعوة والعمل الفوري الى تحقيق المصالحة الوطنية بالاضافة الى محاولة تخفيف وطأة الحصار والمعاناة عن أبناء قطاع غزة وأيضاً دعم صمود الفلسطينيين في الضفة امام استمرار الاستيطان وعمليات الطرد والابعاد والاعتداءات المستمرة بحق المقدسات والأقصى .

ولفت الوادية الى أن الاتصالات واللقاءات التى يجريها التجمع مع كافة فصائل العمل والوطني والاسلامي في الضفة الغربية وقطاع غزة والشتات متواصلة بحيث يمكن التوصل الى حلول عملية الى الاشكاليات التى تعيق الانطلاق نحو بناء المشروع الوطني الفلسطيني وتحديدا تجاوز عملية الانقسام وكافة الافرازات التى خلفتها هذه الحالة .

وبين الوادية أن الاتصالات مستمرة ايضا مع كافة الأطراف العربية بما فيها الامين العام لجامعة الدول العربية والاشقاء المصريين والتى تتناول سبل تجاوز حالة الجمود التى أصابت مشوار المصالحة الداخلية والتى القت بظلالها على كافة النواحي الحياتية للمواطن الفلسطيني مما تسبب في رفع حالة المعاناة والمأساة في كافة المحافظات الفلسطينية .

 

انشر عبر