شريط الأخبار

الجهاد: الاجتماع العربي يفتقد لأي قيمة من الناحية العملية و قرار المفاوضات اتخذ بأمريكا

09:16 - 01 تموز / مايو 2010

الجهاد: الاجتماع العربي يفتقد لأي قيمة من الناحية العملية و قرار المفاوضات اتخذ بالبيت الأبيض

         فلسطين اليوم: غزة                                                        

قالت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين "إن العرب قد جردوا من القدرة على اتخاذ موقف بشأن القضية الفلسطينية".

وأكد مصدر مسئول في الحركة  "أن قرار استئناف المفاوضات قد أتخذ في البيت الأبيض"، مضيفاً بأن "الاجتماع الوزاري العربي يفتقد لأي قيمة من الناحية العملية، وأنه مجرد غطاء سياسي".

وقال المصدر بأن اللجنة العربية لا تملك صلاحية اتخاذ قرار استئناف المفاوضات من عدمه.

 وشدد المصدر على موقف الحركة من وجود عملية تضليل شاملة تمارس على الشعب الفلسطيني والجماهير العربية، ونفى أن يكون هناك أي تجميد حقيقي للاستيطان، مستشهداً بالوقائع على الأرض التي تنفي وجود وقف أو تجميد للاستيطان.

وقال: " إن الشواهد تدلل على وجود خطر حقيقي يتهدد المشروع الوطني الفلسطيني برمته بفعل عجز الموقف الرسمي العربي وحالة التردي التي يعيشها فريق التفاوض".

واستهجن المصدر "الدعوات العربية لإنهاء الانقسام" وفي واقع الأمر يُكرس هذا الانقسام من خلال التنكر لحالة الإجماع الوطني الرافض للمفاوضات والتسوية.

وقال المصدر بان العرب تخلوا عن إرادتهم، وذهبوا إلى القبول بوجهة نظر ضعيفة وواهية لا تنسجم مطلقاً مع ثوابتنا وأصحابها لا يملكون تفويضاً ولا حقاً بالحديث نيابة عن الشعب الفلسطيني.

 ودعا المصدر قوى الأمة الحيّة والناهضة إلى مواجهة مشروع التسوية والتصدي لمخططات تصفية القضية الفلسطينية.

انشر عبر