شريط الأخبار

نواب حماس يستنكرون منع الأجهزة الأمنية لاحتفال تكريم الأسرى

07:16 - 01 حزيران / مايو 2010

نواب حماس يستنكرون منع الأجهزة الأمنية لاحتفال تكريم الأسرى

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

استنكر النواب الإسلاميون ما قامت به الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية من منع لاحتفال تكريم قدامى الأسرى الذي دعت إليه رئاسة المجلس التشريعي والذي كان من المفترض أن يقام اليوم السبت في قاعة النجوم في مدينة الرام شمال القدس.

 وقال بيان للنواب أن مصادر مقربة من فتح والأجهزة الأمنية إن قرار اتخذ بمنع الاحتفال بالقوة حتى لو اضطروا إلى إطلاق النار على بعض النواب والشخصيات المدعوة، إلى جانب تهديد مالك القاعة ليتراجع عن تأجير القاعة للنواب ومصادرة مفاتيحها. 

واعتبر النواب ما قامت به أجهزة السلطة وعناصر حركة فتح عملا مشينا ويتنافى مع أبجديات شعبنا المقاوم ويتنكر لتضحيات الأسرى الذين قضوا زهرة شبابهم خلف قضبان السجن والذين يجمع الشعب الفلسطيني على قداسة قضيتهم والذين أثبتوا بأنهم من خلف القضبان كانوا عاملا توحيديا للشعب الفلسطيني.

  ورأى النواب في ما قامت وتقوم به الأجهزة استمرارا للتنكر للخيار الحر للشعب الفلسطيني  ولسياسة التضييق على النواب الإسلاميين وشل نشاطهم، وعبروا عن أسفهم الشديد من أن هذه الإجراءات جاءت في الوقت الذي تعالى فيه الأخوة في قطاع غزة على خلافاتهم من أجل الأسرى بتنفيذهم نشاطات مشتركة مع حركة فتح دعما لقضية الأسرى.

  وطالب النواب سلطة رام الله بالرقي لمستوى تضحيات شعبنا وأسرانا والكف عن هذه الأعمال المشينة التي تسيئ إلى تاريخ شعبنا ومسيرته النضالية، ودعوا الأجهزة الأمنية إلى التصدي للاحتلال والتوقف عن ملاحقة أبناء ورموز الشعب الفلسطيني.

ويذكر أن الدعوة إلى الاحتفال  شملت أهالي الأسرى من القدس وأراضي ال 48 والجولان والضفة الغربية وشخصيات عامة وقيادات فلسطينية من كافة المناطق والاتجاهات السياسية في خطوة رمزية على طريق جهود المصالحة والوحدة.

انشر عبر