شريط الأخبار

مركز القدس يكشف عن عمليات تنكيل بمواطنين من مخيم شعفاط

06:30 - 01 تموز / مايو 2010

مركز القدس يكشف عن عمليات تنكيل بمواطنين من مخيم شعفاط

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

نشر مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية اليوم إفادات لثلاثة مواطنين من مخيم شعفاط –شمال القدس المحتلة - كانوا تعرضوا لاعتداءات من قبل جنود إسرائيليين يومي الثامن والتاسع من شهر شباط  من العام الجاري خلال مواجهات كان شهدها المخيم بين المواطنين هناك والجنود الإسرائيليين.

ووفقا للإفادات فقد تعرض اثنان من هؤلاء المواطنين لاعتداء عنيف وقاس بالضرب كسر أنف أحدهما فيما أصيب الآخر في عينه إصابة مباشرة، فيما تعرض ثالث بجروح نتيجة إطلاق النار عليه بينما كان يعبر الشارع الرئيسي حيث الحاجز العسكري المقام على مدخل الرئيس للمخيم.

وفي إفادته المقدمة إلى دائرة البحث والتوثيق في المركز أكد المواطن عبد الله خليل مصطفى الحواس، وهو متزوج وأب لثلاثة أطفال تعرضه لاعتداء عنيف من قبل الجنود الإسرائيليين الذين اقتحموا في ساعات الفجر الأولى منزل شقيقته والاعتداء على من فيه بالضرب قبل أن يعتقلوا نجلها محمد البالغ من العمر ثمانية عشر عاما، وكان المواطن الحواس توجه إلى منزل شقيقته لمعرفة ما يجري فيه، وحدث له هناك ما حدث.

أما المواطن محمد مصطفى خليل الحواس، فقد أصيب في إطلاق نار عليه عصر يوم الثلاثاء الموافق 9 شباط 2010، بينما كان يعبر الشارع الرئيس المؤدي إلى المخيم ، حيث كانت تدور مواجهات واشتباكات بين الشبان والجنود على خلفية حملة دهم ضريبي واسعة للمخيم في ذلك اليوم. ولم يكن محمد مشاركا فيها ، علما أنه أصيب بينما كان عائدا من عمله في مستوطنة معاليه أدوميم".

في حين ذكر المواطن محمود عبد الفتاح خضر (20 عاما ) في إفادته لمركز القدس تعرضه لنزيف داخلي في العين نتيجة الاعتداء عليه من قبل ضابط من حرس الحدود الإسرائيلي خلال اقتحام قوة عسكرية إسرائيلية منزل عمته باسمة أبو التين من سكان مخيم شعفاط  لاعتقال نجلها، فهب مع آخرين لاستطلاع حقيقة ما يجري خاصة أنم الحديث كان يدور عن مقنعين مجهولين اقتحموا بيت العمة.

انشر عبر