شريط الأخبار

"معاريف": أمريكا لم تعد عباس بالتوقف عن "الفيتو" لصالح إسرائيل

02:17 - 01 تشرين ثاني / مايو 2010


"معاريف": أمريكا لم تعد عباس بالتوقف عن "الفيتو" لصالح إسرائيل

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

نفت صحيفة معاريف الإسرائيلية اليوم السبت، ما جاء ببعض الصحف الأمريكية والبريطانية حول تضمين الرسالة التي بعثها الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس وعداً أمريكياً بتوقف واشنطن عن استخدام حق الفيتو ضد قرارات قد تفرض ضد إسرائيل.

 

وتساءلت الصحيفة "هل الولايات المتحدة وعدت الفلسطينيين بأن توقف سياسة حق الفيتو على قرارات ضد إسرائيل؟".. ونقلت عن مصادر بالإدارة الأمريكية نفيها كل ما يتعلق بهذا الأمر.. مشيرةً إلى أن الرسالة التي أرسلت إلى الرئيس عباس لم تتضمن أبداً وعوداً كهذه وأن ما جاء بالصحف الأمريكية والبريطانية غير صحيح.

 

وقالت "لا يوجد أي تغيير في سياسة أمريكا تجاه إسرائيل في المحافل الدولية ولاسيما في مجلس الأمن الدولي، وسنستمر في موقفنا القاضي بأن لإسرائيل حق الدفاع عن نفسها وسنعارض كل نقد غير عادل لإسرائيل".

 

ورفضت تلك المصادر الإفصاح عن فحوى الرسالة.. ولكنها أوضحت أن الرئيس أوباما أكد على وجوب وقف البناء في المستوطنات بشرقى القدس .. وأنه متفائل جدا بإمكانية بدء محادثات التقارب بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي أكد مراراً استعداد إسرائيل للبدء فى عملية التفاوض في أى وقت ودون شروط مسبقة شريطة أن تعترف السلطة الفلسطينية بإسرائيل كدولة للشعب اليهودى.

 

وعلى صعيد متصل، نقلت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية عن مسئولين أمريكيين ترجيحهم أن يتوجه المبعوث الأمريكي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل غدا الأحد إلى إسرائيل والسلطة الفلسطينية لإجراء مباحثات مع مسئولين إسرائيليين وفلسطينيين تستمر أسبوعا.

 

يأتي ذلك عقب ترجيح هيلارى كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية بدء المباحثات غير المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين خلال أسبوع.. وأكدت أن الإدارة الأمريكية تريد أن ترى الجانبين الإسرائيلى والفلسطينى يجريان مباحثات مباشرة ويعملان على حل جميع القضايا الصعبة العالقة بينهما.. وأعربت عن أملها في أن يدعم اجتماع وزراء الخارجية العرب المقرر عقده بالقاهرة اليوم إطلاق المحادثات بين الجانبين

انشر عبر