شريط الأخبار

إصابة" 3 "معتقلين بالتسمم في سجن الجلمة

08:30 - 01 تموز / مايو 2010

إصابة" 3 "معتقلين بالتسمم في سجن الجلمة

فلسطين اليوم-وكالات

أصيب ثلاثة معتقلين في مركز تحقيق الجلمة بالتسمم جراء تناولهم طعام فاسد خلال احتجازهم في زنازين التحقيق الانفرادية . وافاد اسير افرج عنه امس ان اوضاع السجن الذي يعتبر مركز تحقيق واستجواب سيئة جدا , ويعاني فيه الاسرى من ظروف اعتقالية صعبة تضاف لاساليب للتحقيق النفسي والجسدي الذي يمارس بحق المعتقلين . وذكر انه خلال احتجاز الاسير في زنازين الجلمة تقدم له وجبتين فقط , وهي طعام سيء جدا , ولكن بسبب الاعتقال والعزل والاحتجاز لا يجد الاسير امامه سوى تناول الطعام . وافاد ان ثلاثة معتقلين موقوفين منذ شهر اصيبوا بالالام حادة مساء يوم الاربعاء بعد تناولهم وجبة العشاء التي تكونت من "الفاصولياء " والسردين , واضاف فور تناولها اصيبوا بالسهال والتقيؤ وتدهورت حالتهم الصحية , جراء التسمم . وذكر ان الادارة وبعد ساعتين من الصراخ والالم اخرجتهم لجهة مجهولة , ولم يتسنى للمعتقلين معرفة اذا كانوا نقلوا للمستشفى او قسم اخر في السجن .

وطالب الاسير الصليب الاحمر ومؤسسات حقوق الانسان بزيارة السجن ومتابعة اوضاعه وقضايا الاسرى الذين يعيشون حياة قاسية ومعاناة يومية .

تدهور اوضاع المرضى

واتهم نادي الاسير اسرائيل بممارسة سياسة الاهمال الطبي بشكل متعمد بحق المرضى الاسرى رغم تدهور حالتهم الصحية , وطالب المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الانسان بدعم حملته لادخال لجان طبية واطباء متخصصين للسجون لعلاج المرضى . وفي بيان صدر عنه اعرب الناديعن قلقه الشديد على حياة الاسير حسن بشارات من طمون والمحكوم 7 سنوات والذي تفاقمت معاناته لرفض ادارة السجون علاجه . وابلغ الاسير محامي النادي خلال زيارته في سجن نفحه ان الادارة رفضت الاستجابة لجميع نداءاته لتوفير العلاج المناسب لحالته كونه يعاني من قرحة في المعدة ومشاكل في الاثني عشر ورغم عدم قدرته على تناول الطعام بشكل طبيعي واصابته بمضاعفات حادة فان علاجه الوحيد المسكنات ولايتناول الدواء مناسب .

علاج فوري

ودعا النادي الصليب لتدخل سريع في حالة الاسير مازن محمد فقها المحكوم بالسجن المؤبد 9 مرات اضافة ل50 عاما لانه بحاجة لعلاج فوري , موضحا انه يعاني من انحراف في العين اليسرى وصداع نصفي والام في المعدة والراس والعيون وابلغ الاسير المحامي بضرورة ارسال لجنة طبية متخصصة لمتابعة وضعه .فقها المعتقل منذ عام 2002 بدعوى مسؤوليته عن عملية صفد التي جاءت كرد على اغتيال الشيخ الشهيد صلاح شحادة ناشد باسم اسرى الضفة جميع المؤسسات المعنية ونادي الاسير الضغط على السلطات الاسرائيلية لايجاد حلول لزيارة اسرهم التي تواجه معاناة وصعوبات بالغة من طول مسافة الطريق والمعاملة السيئة التي تدفع اسرهم وخاصة كبار السن لالغاء زياراتهم مما يحرمهم من حقهم الوحيد للتواصل مع عائلاتهم مطالبا بنقل جميع اسرى الشمال من هدريم وجلبوع ونفحة ..

علاج غير مناسب

واعرب النادي عن قلقه على حياة الاسير ابراهيم دار موسى الذي اصيب بمضاعفات حادة وخطيرة جراء قيام الادارة بمنحه دواء غير مناسب قبل اجراء الفحوصات الطبية . وذكر ان الاسير عانى من عدة مشاكل صحية ولاهمال الادارة تعاطى دواء كان تاثيره سلبي لانه بعد نقله الى مستشفى الرملة و اجراء الفحوصات اللازمة تبين انه يعاني من السكري ولتناول علاج غير مناسب قبل المعاينة اصيب باضطرابات عامة في الجسد و عطل في عمل وظيفة البنكرياس

انتظار تحويلة المستشفى

من جانبها , طالبت مؤسسة مانديلا بالضغط لعلاج الاسير سليم غسان ابو السعود 20 عاما من نابلس الذي لا زال ينتظر نقله لمستشفى الرملة كما وعدته الادارة التي رفضت تحديد موعد رغم تدهور حالته الصحية. وابلغ ابو السعود محامي مانديلا ان الادارة تماطل في تحويله رغم انه يعاني من مشاكل صحية في الكلى والنظر ولم يأخذ علاج يخفف معاناته . وذكر الاسير انه تعرض للشبح لساعات طويلة خلال التحقيق معه في مركزي الجلمه وبيتح تكفا واضافة لتعذيب احتجز بزنزانة ضيقة جدا وحرم من كافة حقوقه.

انشر عبر