شريط الأخبار

لإرضاء "اسرائيل"..ألمانيا لن تمنح وزيراً في حكومة غزة تأشيرة

09:56 - 30 حزيران / أبريل 2010

لإرضاء "اسرائيل"..ألمانيا لن تمنح وزيراً في حكومة غزة تأشيرة

فلسطين اليوم – وكالات

أبلغت الحكومة الألمانية دولة الاحتلال أنها لن تمنح وزير الصحة في حكومة غزة، الدكتور باسم نعيم تأشيرة دخول لألمانيا للمشاركة في ندوة فلسطينية إسرائيلية ألمانية حول الشرق الأوسط.

و كان الدكتور نعيم قد وافق على حضور ندوة سياسية بحضور رئيس الكنيست الإسرائيلي السابق، ابراهام بورغ في جامعة انجليكانية في مدينة باد بول قرب شتوتغارت.

و من المفترض أن تبدأ الندوة انعقادها في يونيو حزيران القادم تحت عنوان "للحوار مع حماس و فتح".

و قالت مصادر دبلوماسية إن السفارة الإسرائيلية باشرت بممارسة الضغوط على الحكومة الألمانية بعد أن علمت أن الدكتور نعيم سيحضر الندوة، حيث تدخل في هذه القضية وزير الخارجية في دولة الاحتلال افيغدور ليبرمان و مسؤولين في وزارته و باشروا بالاتصال بعدد من المسؤولين و النواب الألمان.

من جهته صرح ابراهام بورغ، الذي شغل أيضاً رئيس الوكالة اليهودية سابقاً أن هذه الجهود الإسرائيلية عتيقة و حمقاء.

و نقلت صحيفة معاريف العبرية عن بورغ قوله: "إن حماس يمكنها أن ترسل شخصية مقربة منها الى الندوة و تحل مشكلتها، و لكن المشكلة الكبرى تبقى أن "إسرائيل" مارست الضغوط على ألمانيا في قضية بسيطة كهذه. و نظهر في هذه الحالة كدولة غير ديمقراطية و كأننا خائفون مما سيقوله رجل حماس في الندوة".

لكن بورغ لم يتأثر بهذه التطورات و قال: " إنها تذكرني بمواقف حمقاء أخرى اتخذناها في الماضي، عندما أصدرنا قانونا يمنع التقاء منظمة التحرير الفلسطينية و فتح، بينما قوى اليسار و السلام لم تتراجع، وظلت تلتقي مسؤلي منظمة التحرير، حتى أصبحت المنظمة شريكاً في عملية السلام، و أتوقع أن يحصل هذا لحماس، ففي هذا الوقت لا نفاوضها و لا نلتقيها، و لكننا سنتراجع رويداً رويداً"، حسب أقوله.

 

انشر عبر