شريط الأخبار

خطباء المساجد يشددون على ضرورة إعطاء العمال حقوقهم

06:38 - 30 حزيران / أبريل 2010

خطباء المساجد يشددون على ضرورة  إعطاء العمال حقوقهم

فلسطين اليوم: بيت لحم

تناول خطباء المساجد في المحافظات في خطبهم لهذا اليوم الجمعة قضية العمل والعمال و اكدو على أن  الإسلام كرم العامل ورعاه واعترف بحقوقه لأول مرة في تاريخ العمل ، بعد أن كان العمل في بعض الشرائع القديمة معناه الرق والتبعية ، وفي البعض الآخر معناه المذلة والهوان.

 

و شدد الخطباء على أن الإسلام ضمن للعمال حقوقهم الطبيعية كمواطنين من أفراد المجتمع ، كما جاء بكثير من المبادئ لضمان حقوقهم كعمال قاصداً بذلك إقامة العدالة الاجتماعية وتوفير الحياة الكريمة لهم ولأسرهم في حياتهم وبعد مماتهم .

 كما ودعا الخطباء أصحاب الأعمال إلى معاملة العامل معاملة إنسانية كريمة ، وإلى الشفقة عليه والبر به وعدم تكليفه ما لا يطيق من الأعمال إلى غير ذلك من الحقوق التي منحها الإسلام للعامل .

واستعرض الخطباء ألوان العذابات و المعاناة التي يعيشها العمال الفلسطينيين على الحواجز والمعابر الإسرائيلية نتيجة المعاملة السيئة والقاسية من جنود الاحتلال وتعرضهم يوميا لعمليات الضرب والاعتقال والتغريم وغيرها من أشكال الملاحقة  . 

وطالب الخطباء من رؤوس الأموال والأثرياء بضرورة الاستثمار في الأراضي الفلسطينية وإقامة المشاريع لتوفير فرص عمل وتشغيل الآلاف من الخريجين والعاطلين عن العمل وإيجاد بدائل للعمل في المستوطنات.

ففي محافظة نابلس تناول الشيخ حسن الهلالي الخطيب في مسجد الحاج معزوز بعض المواضيع الهامة  حول حقوق العمال وواجباتهم وقال " أن سبب نهضة أوروبا اقتصاديا وحضاريا كان بسبب معرفة العمال ما لهم من حقوق وعليهم من واجبات". 

انشر عبر