شريط الأخبار

سليمان: لا دليل على صحة الاتهامات الاسرائيلية بشأن صواريخ "سكود"

02:37 - 30 حزيران / أبريل 2010

فلسطين اليوم-وكالات

اكد الرئيس اللبناني ميشال سليمان الجمعة ان ليس هناك اي دليل على صحة الاتهامات الاسرائيلية بتزود حزب الله بصواريخ "سكود"، مشيرا الى ان الدولة العبرية ترمي من وراء هذه الاتهامات الى "خلق فتنة داخلية" في لبنان.

 

وقال سليمان في تصريحات صحافية خلال جولته في البرازيل نشرها مكتبه الاعلامي في بيروت ان "حزب الله صرح سابقا عن امتلاكه لصواريخ، ولكن ما يتكلمون عنه حاليا لا وجود لاي دليل على صحته، ولو كانوا يملكون الادلة بالفعل لكانوا عرضوها على وسائل الاعلام وعبر الشاشات".

 

وردا على سؤال حول ما اذا كانت لدى الاجهزة الامنية اللبنانية معلومات عن دخول صواريخ سكود الى لبنان، اجاب سليمان "كلا، لا يوجد مثل هذه الصواريخ".

 

وكان الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريز اتهم في 13 نيسان (ابريل) سوريا بتزويد حزب الله بصواريخ "سكود" يمكن ان يصل مداها الى كل الاراضي الاسرائيلية، وهي اتهامات رفضتها دمشق.

 

والثلاثاء اتهم وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس كلا من سوريا وايران بتسليم حزب الله اللبناني قذائف وصواريخ بالغة التطور، في حين حذرت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الخميس دمشق من تسليم اسلحة الى حزب الله اللبناني، واكدت ان قرارات الرئيس السوري بشار الاسد "قد تعني الحرب او السلام في المنطقة".

وعن التهديدات الاسرائيلية للبنان وما اذا كانت بيروت قد حصلت على ضمانات دولية بان اسرائيل لن تشن حربا على لبنان، اكد سليمان ان "المسألة ليست سؤالا وجوابا، وكأننا نطرح الموضوع ونتلقى جوابا بالنفي او بالايجاب. اجرينا الاتصالات واطلقنا التحذيرات التي يجب ان نطلقها، ولكن الضمانات تعود للبنان، فهو الذي يضمن نفسه بوحدته الداخلية واستعداده للمواجهة اذا اقتضى الامر".

 

واضاف: "اؤكد ان اسرائيل تعلم جيدا كم يكلفها الاعتداء على لبنان". واكد سليمان ان "اسرائيل تبحث دائما عن سبب لتدمير لبنان حتى في السياسة. فالهدف من قضية الصواريخ هو خلق فتنة داخلية بين مؤيد ومعارض".

 

واضاف ان الدولة العبرية "تبحث دائما على ضرب صيغة التوافق التي بدأناها، لانه اذا نجحت التجربة الديموقراطية في لبنان لجهة تعايش الطوائف (....) فهذا ينافي حجة اسرائيل التي تتحول الى دولة يهودية وتطالب الاعتراف بيهودية دولة اسرائيل".

 

وشدد الرئيس اللبناني على انه ليس من الوارد "تدويل" الحدود اللبنانية السورية بسبب قضية تهريب اسلحة الى حزب الله.

 

وقال "هذا امر غير ممكن، وغير مقبول. ولا تدول الحدود بيننا وبين سوريا، بل على العكس نتعاون على ضبط الحدود".

من جهة اخرى، اكد سليمان انه في حال علمت القوى الامنية اللبنانية بتهريب اي سلاح لحزب الله فهي ستصادره.

 

وقال "الامن لا يتجزأ، فالجيش يقوم بواجبه في مراقبة الحدود البرية واقامة الحواجز مع القوى الامنية الاخرى، واذا مر اي سلاح، وفقا للقوانين والمهمة المنوطة بالجيش، فهو سيصادر السلاح".

انشر عبر