شريط الأخبار

مركز حقوقي: تصاعد ملحوظ في التوغلات والاعتقالات بالضفة

02:26 - 30 تشرين أول / أبريل 2010

مركز حقوقي: تصاعد ملحوظ في التوغلات والاعتقالات بالضفة

فلسطين اليوم- غزة

رصد المركز الفلسطيني لحقوق الانسان ارتفاعًا ملموسًا في التوغلات العسكرية وأعمال الاقتحام واعتقال المواطنين الفلسطينيين التي تنفذها قوات الاحتلال الصهيوني في أرجاء الضفة الغربية، خلال الأيام الماضية؛ وذلك بمعدل أربعة توغلات يوميًّا.

 

وحسب توثيق المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، في تقريره الأسبوعي؛ فخلال الأسبوع الممتد من الثاني والعشرين، وحتى الثامن والعشرين من نيسان (أبريل) الجاري، صعَّدت قوات الاحتلال الصهيوني من ممارسة أعمال التوغل والاقتحام واعتقال المواطنين الفلسطينيين بشكل يومي في معظم محافظات الضفة الغربية، ونفذت تلك القوات 27 عملية توغل على الأقل في مدن وبلدات ومخيمات في الضفة؛ اختطفت خلالها 45 مواطنًا فلسطينيًّا؛ من بينهم 14 طفلاً؛ أصغرهم في الثالثة عشرة من عمره، وامرأتان.

 

كما اعتقلت تلك القوات خمسة أشخاص في مسيرة بلعين الأسبوعية يوم الجمعة 23 نيسان (أبريل)؛ هم: مصور في صحيفة فلسطينية، ومصور أجنبي، وثلاثة متضامنين، واقتادتهم معها إلى مركز التحقيق في مغتصبة "نعليه" غرب مدينة رام الله، وتم الإفراج عنهم في صباح اليوم التالي.

 

واعتقلت قوات الاحتلال، زيادة على ذلك، ثلاثة من المشاركين في اعتصام نظمه "تجمع شباب ضد الاستيطان" في مدينة الخليل؛ احتجاجًا على استمرار إغلاق شارع الشهداء وسط المدينة، وهم: الناشط في حقوق الإنسان عيسى عمرو (30 عامًا)، والمتضامنان "الإسرائيليان" البروفسور "عامئيل فاردي" و"جوناثان بولاك".

 

واعتقلت تلك القوات أيضًا يوم الأحد الماضي، ستة مواطنين فلسطينيين؛ من بينهم طفل من بلدة سلوان جنوب البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة، أثناء مشاركهم بالتصدي لمسيرة نظمها المغتصبون للمطالبة بهدم 216 منزلاً لعائلات فلسطينية في البلدة المذكورة.

 

انشر عبر