شريط الأخبار

قلق في إسرائيل: فياض يتطرف في مواقفه، ويضعف أبو مازن

02:23 - 30 آب / أبريل 2010

قلق في إسرائيل: فياض يتطرف في مواقفه، ويضعف أبو مازن

فلسطين اليوم- ترجمة خاصة

أشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى القلق التي تبديه أوساط ومحافل مختلفة في القيادية السياسية العاليا لدولة الاحتلال من المنافسة السياسية بين ابو مازن وسلام فياض والتي دفعن الاخير الى التطرف في موقفه ضد اسرائيل.

فقد أشار الصحفي الإسرائيلي "شلومو تسزنا" من صحيفة "اسرائيل اليوم" أن الأوساط  السياسية الإسرائيلية تلاحظ نية فياض ان يصبح في المستقبل خليفة ابو مازن في منصب رئيس السلطة الفلسطينية، رغم حقيقة انه لا ينتمي لفتح. لهذا الغرض يتخذ فياض خطا متصلبا تجاه إسرائيل – وذلك مقابل النية المتوقعة لابو مازن لاستئناف محادثات التقارب مع القدس قريبا.

ويضيف الكاتب رفض فياض أن يلتقي مؤخرا محافل سياسة إسرائيلية، بل وانطلق مؤخرا للصلاة في الحرم الابراهيمي في الخليل كفعل مقاوم للإعلان عن المكان كموقع للتراث الوطني الإسرائيلي. كما أشار الصحفي الإسرائيلي إلى ما أسماه كفاح آخر يقوده فياض هو ضد بيع منتجات من المستوطنات في محلات السلطة. فقد امر فياض بفرض الموضوع بشدة، وهو يشارك في المظاهرات التي تحرق فيها بضائع من إنتاج إسرائيلي.

وبين الكاتب أن إسرائيل قلقة على نحو خاص من حقيقة ان فياض يعتبر في الولايات المتحدة وفي الغرب معتدلا نسبيا ونقيا من الفساد. اضافة الى ذلك، فبفعل منصبه كوزير للمالية هو المتمتع الاساس من النمو الاقتصادي في السلطة.

 

 

انشر عبر