شريط الأخبار

الجيش الفرنسي يعترف بقتل 4 مدنيين في افغانستان عن طريق الخطأ

08:09 - 29 تموز / أبريل 2010

فلسطين اليوم-وكالات

اعترف الجيش الفرنسي الخميس بانه قتل عن طريق الخطأ اربعة مدنيين افغان جراء اطلاق صاروخ "ميلان" خلال عملية عسكرية فرنسية - افغانية مشتركة ضد متمردين في 6 نيسان (ابريل).

 

وقال الناطق باسم قيادة الجيش الفرنسي كريستوف برازوك لوكالة (فرانس برس) "بحسب معلوماتنا فانها المرة الاولى التي يقع فيها حادث مماثل مع الجنود الفرنسيين".

 

وكانت قوات حلف شمال الاطلسي باشرت تحقيقا لتحديد المسؤوليات في هذا الحادث الذي وقع في 6 نيسان (ابريل) عند مدخل وادي بدراو شرق افغانستان.

 

واوضح الاميرال كريستوف برازوك ان التحقيق الذي "اغلق" كشف ان "اطلاق صاروخ ميلان (كان) السبب في مقتل اربعة من بين المدنيين الخمسة الذين اصيبوا بشظايا الصاروخ بعد ان اعاقت الاشجار رؤيتهم".

 

وتابع الناطق "غالبا ما تقع معارك عنيفة في ولاية كابيسا (شرق) في منطقة ذات كثافة سكانية مرتفعة، ما يعني فرض شروط صارمة لفتح النار سمحت حتى الان بتفادي حوادث اليمة".

 

وكان الاميرال برازوك قال في باريس في 8 نيسان (ابريل) ان الضحايا تعرضوا "لانفجار" معلنا فتح تحقيق في الحادث.

 

وقتل احد الشبان الخمسة على الفور، بينما توفي الثلاثة الاخرون متأثرين بجروحهم. ولا يزال الخامس في المستشفى يتلقى العلاج ولا خطر عى حياته.

انشر عبر