شريط الأخبار

عـشـيـة عـيـد الـعـمـال: 32.8% يعملون بعقد في القطاع الخاص

01:16 - 29 تموز / أبريل 2010

عـشـيـة عـيـد الـعـمـال: 32.8% يعملون بعقد في القطاع الخاص

فلسطين اليوم-رام الله

ذكر جهاز الإحصاء الفلسطيني، أن 32.8% من العاملين بأجر في القطاع الخاص في الأرض الفلسطينية يعملون بموجب عقود عمل، و22.4% من العاملين بأجر في الأرض الفلسطينية منتسبين لنقابات عمالية، و10,800 يعملون في المستوطنات في عام 2009.

واستعرضت، اليوم، علا عوض القائم بأعمال رئيس الجهاز، في تقرير أصدره الجهاز عشية الأول من أيار الذي يصادف عيد العمال العالمي، أوضاع وواقع ظروف العاملين الفلسطينيين في الأرض الفلسطينية خلال عام 2009، ذاكرة أبرز الحقائق الإحصائية حول العاملين الفلسطينيين بأجر.

وأشارت عوض إلى أن نتائج مسح القوى العاملة لعام 2009 تشير إلى أن عدد العاملين الفلسطينيين بأجر قد بلغ 475,500 عامل، بواقع 262,100 عامل يعملون في الضفة الغربية، و144,100 عامل يعملون في قطاع غزة و58,500 عامل يعملون في إسرائيل و10,800 يعملون في المستوطنات. 

وأضافت أن نتائج مسح القوى العاملة لعام 2009 تشير إلى أن 47.5% من العاملين بأجر في الأرض الفلسطينية يعملون في القطاع الخاص، في حين أن 37.9% يعملون في القطاع الحكومي مقابل 14.6% يعملون في إسرائيل والمستوطنات، أما توزيع العاملين بأجر حسب المنطقة فتشير النتائج إلى أن أكثر من نصف العاملين بأجر في الضفة الغربية يعملون في القطاع الخاص بنسبة 52.1% وبلغت نسبة العاملين في القطاع العام 27.0% في حين كانت نسبة العاملين في إسرائيل والمستوطنات 20.9%، أما في قطاع غزة فأشارت النتائج إلى أن القطاع العام هو الأكثر تشغيلا للعاملين بنسبة 63.0%، في حين بلغت نسبتهم في القطاع الخاص بنسبة 37.0%. 

وبينت أن نتائج المسح تشير إلى أن 35.7% من العاملين بأجر في الأرض الفلسطينية يعملون في مهنة الفنيين والمتخصصين بواقع 31.2% في الضفة الغربية و46.2% في قطاع غزة. في حين بلغت نسبة العاملين في الأرض الفلسطينية في الحرف المهنية 14.5%، بواقع 18.5% في الضفة الغربية مقابل 5.1% في قطاع غزة.

وتظهر البيانات أن 15.8% من المستخدمين بأجر عام 2009 حصلوا على دورات تدريب مهني، بواقع 14.6% في الضفة الغربية مقابل 18.5% في قطاع غزة. 

وأشارت عوض إلى أن العاملين بأجر من الضفة الغربية في إسرائيل والمستوطنات لعام 2009 يتوزعون حسب الحصول على تصاريح عمل إلى 39.4% يعملون بتصاريح عمل في حين هناك 24.0% يعملون بدون تصاريح عمل، أما العاملين الذين يحملون هويات مقدسية 'إسرائيلية' والذي لا يلزمهم أي تصريح عمل فقد بلغت نسبتهم 36.6%.

ونوهت إلى أن عدد ساعات العمل الأسبوعية تعتبر من أهم المؤشرات التي تكشف عن ظروف العمل وفاعليته. حيث أشارت نتائج مسح القوى العاملة لعام 2009 إلى أن عدد ساعات العمل الأسبوعية لا تختلف كثيراً حسب مكان العمل والقطاع، فقد بلغ معدل ساعات العمل الأسبوعية في الأرض الفلسطينية 41.7 ساعة، بواقع 40.5 ساعة للعاملين في القطاع العام و42.4 ساعة في القطاع الخاص مقابل 41.7 ساعة للعاملين في إسرائيل والمستوطنات، أما توزيعهم حسب المنطقة فتشير النتائج إلى أن معدل ساعات العمل الأسبوعية في الضفة الغربية بلغ 42.4 ساعة، بواقع 42.2 ساعة في القطاع الخاص و41.3 ساعة في القطاع العام و41.7 ساعة في إسرائيل والمستوطنات، وفي قطاع غزة بلغت 39.4 ساعة، بواقع 40.0 ساعة في القطاع الخاص و38.7 ساعة في القطاع العام.

وبينت أن النتائج تشير إلى أن معدل الأجر اليومي للعاملين عام 2009 من الأرض الفلسطينية بلغ 91.3 شيقل، بواقع 84.4 شيقل في القطاع الحكومي و77.0 شيقل في القطاع الخاص مقابل 148.1 شيقل في إسرائيل والمستوطنات. 

وأضافت عوض أنه فيما يتعلق بمعدلات الأجور الشهرية حسب المستوى التعليمي عام 2009، فقد سجل أعلى معدل أجر شهري للمستخدمين بأجر لحملة البكالوريوس فأعلى في الأرض الفلسطينية بمبلغ 2,814 شيقل، بواقع 3,070 شيقل في الضفة الغربية، و2,259 شيقل في قطاع غزة، من جهة أخرى بلغ أدنى معدل للأجر الشهري للعاملين الحاصلين على الشهادة الإعدادية فأقل، حيث بلغ معدل الأجر الشهري لهذه الفئة في الأرض الفلسطينية 2,224 شيقل بواقع 2,435  شيقل في الضفة الغربية مقابل 1,115 شيقل في قطاع غزة.

من جهة أخرى، فقد سجلت معدلات الأجور في القطاع الخاص حسب النشاط الاقتصادي تبايناً واضحاً، حيث سجل العاملون في قطاع الخدمات أعلى معدل أجر يومي بواقع 106.3 شيقل في الضفة الغربية و75.8 شيقل في قطاع غزة. في حين سجل قطاع الزراعة أدنى معدل أجر يومي بواقع 57.0 شيقل في الضفة الغربية مقابل 24.2 شيقل في قطاع غزة.

ومن جهة حقوق العاملين والامتيازات التي يحصلون عليها من خلال عملهم، أشارت عوض إلى أن النتائج حول العاملين بأجر في القطاع الخاص تشير إلى أن 12.2% فقط من العاملين يحصلون على تمويل التقاعد أو مكافأة نهاية الخدمة، في حين أن 27.6% من العاملين يحصلون على إجازات سنوية مدفوعة الأجر، و29.6% من العاملين يحصلون على إجازات مرضية مدفوعة الأجر، و42.7% من النساء العاملات يحصلن على إجازات أمومة مدفوعة الأجر.

من جهة أخرى، تشير النتائج إلى أن أكثر من 90% من العاملين بأجر في القطاع الحكومي يحصلون على معظم الحقوق والامتيازات كالإجازات المرضية والمكافآت والإجازات السنوية وإجازات الأمومة. 

وتشير النتائج لعام 2009 في الأرض الفلسطينية إلى أن واحد من كل ثلاث من العاملين في القطاع الخاص يعمل بموجب عقد عمل (32.8%) بواقع 30.1% في الضفة الغربية و41.4% في قطاع غزة.

كما تظهر بيانات عام 2009 في الأرض الفلسطينية إلى أن هناك 22.4% من المستخدمين بأجر ينتسبون إلى نقابات عمالية/ مهنية، بواقع 23.3% في الضفة الغربية مقابل 20.2% في قطاع غزة.

 

انشر عبر