شريط الأخبار

الداخلية بغزة : تتهم مصر في التسبب بمقتل 4 فلسطينيين في نفق

08:22 - 28 تموز / أبريل 2010

فلسطين اليوم-غزة

أكد مراسلنا في محافظة رفح أن عدد ضحايا إنهيار نفق بالقرب من بوابة صلاح الدين على الحدود المصرية الفلسطينية ارتفع إلى 4 شهداء من عمال الأنفاق و11 جريحا.

وأكدت مصادر طبية أن الشهداء هم المواطن محمد اجميعان أبو جاموس (25 عاماً) وشقيقه أسامة اجميعان أبو جاموس (22 عاماً) وخالد الرملي (20 عاماً) ونضال الجدي (20 عاماً)

 

هذا وقد أكدت وزارة الداخلية في غزة أن  استشهاد المواطنين الأربعة وإصابة ستة آخرين بحالات اختناق جاء اثر رش السلطات المصرية غازات سامة داخل نفق على الحدود المصرية مع قطاع غزة.

حيث وصلت أربع جثث إلى مستشفى ابو يوسف النجار في مدينة رفح وهم : نضال جمال الجدي 20 عاما وأسامة جميعان ابو جاموس 20 عاما من سكان البريج ، والمواطن محمد علي ابو جاموس وخالد الرملاوي 25 عاما .

وأكدت الوزارة  أن سبب إستشهاد المواطنين هو قيام قوات الأمن المصرية برش غازات سامة في احد الأنفاق المجاورة للنفق الذي كان يعمل فيه الضحايا .

يذكر ان قوات الامن المصرية شرعت منذ فترة ببناء جدار فولاذي على الحدود الفلسطينية المصرية بهدف منع تهريب البضائع عبر الانفاق الممتدة على طول الحدود المصرية الفلسطينية ، حيث تعتبر هذه الأنفاق شريان الحياة الوحيد لقطاع غزة .

فيما قال أدهم أبو سلمية المنسق الإعلامي للخدمات الطبية العسكرية في قطاع غزة إن أكثر من 38 فلسطيني قتلوا في منطقة الأنفاق على الحدود مع مصر جراء رش السلطات المصرية للغاز السام في تلك الأنفاق.

 

وأضاف أبو سلمية أن مصر تقوم برش الغاز القاتل في الأنفاق التي يستخدمها المواطنين الفلسطيني لإدخال المواد الغذائية والأدوية إلي قطاع غزة المحاصر منذ أكثر من 1000 يوم، وهو ما يعد انتهاك واضح للقانون الدولي والذي يعتبر رش الغاز المميت في مناطق بها مدنيين "جريمة قتل مع سبق الإصرار والترصد".

 

وشدد أبو سلمية على أن القانون الدولي يرفض استخدام الغاز المميت في مثل هذه الحالات، وهو ما يعني أن قام بمثل هذا الأمر لا بد وأن يعاقب على هذه الجريمة.

 

وطالب أبو سلمية الحكومة المصرية بضرورة فتح معبر رفح بشكل دائم، وإدخال الأدوية والمستلزمات الطبية التي يحتاجها القطاع المحاصر، بدل محاربة من يحاولون إدخال الطعام والغداء للقطاع.

 

 

انشر عبر