شريط الأخبار

قراقع: إسرائيل اعتقلت ثلث شعبنا وهي لا تقيم وزنا للقوانين الدولية

06:35 - 28 تشرين أول / أبريل 2010

فلسطين اليوم-وكالات

قال وزير شؤون الأسرى والمحررين في رام الله عيسى قراقع، إن إسرائيل اعتقلت منذ عام 1967 وحتى الآن أكثر من 850000 ألف مواطن فلسطيني في سجونها، وأن هذا العدد الكبير والذي يمثل أكثر من ثلث شعبنا، هو أكبر دليل على أن إسرائيل لا تقيم وزناً للقوانين الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان.

جاءت أقوال قراقع خلال لقائه اليوم بهولندا وبرفقة السفير الفلسطيني د. نبيل أبو زنيد، والمستشارة هنا الشوا، مع عدد من قضاة محكمة العدل الدولية في لاهاي، وذلك في إطار الحملة الدولية التي تقوم بها وزارة الأسرى من أجل العمل على إجبار إسرائيل على احترام حقوق الإنسان الفلسطيني وخصوصا الأسرى في معتقلات لا تتوفر فيها المعايير الدولية لاحتجاز السجناء والأسرى وفق المواثيق الدولية.

وتطرق قراقع خلال اللقاء إلى ما يتعرض له الأسرى الفلسطينيين من انتهاكات صارخة لحقوقهم كالتعذيب الجسدي والنفسي والمنع من الزيارات لأهالي الأسرى، خاصة أن إسرائيل تخالف اتفاقيات جنيف باعتقالها للأسرى داخل الخط الأخضر ما ينتهك بشكل فاضح المادة 49 من الاتفاقية الدولية التي تمنع احتجاز الأسرى خارج مناطق سكناهم.

وأشار إلى أن إسرائيل تقوم باعتقال الأطفال الفلسطينيين دون مراعاة لإعلان حقوق الطفل العالمي وأنها تعتقلهم في ظروف سيئة جداً حيث يتعرضون لمضايقات جسدية ونفسية داخل سجون الاحتلال، فضلا عن أن إسرائيل تحتجز أكثر من 300 أسير فلسطيني تحت ما يسمى بالاعتقال الإداري وأن هذا الاعتقال يستخدم من قبل إسرائيل لفترات طويلة تصل إلى سنوات دون أن يكون هناك أية تهمة توجه إلى الأسير في مخالفة صريحة وواضحة للقانون الدولي الإنساني وكل قوانين حقوق الإنسان.

وأكد قراقع على أهمية ودور محكمة العدل الدولية في حماية الأسرى الفلسطينيين الذين تحتجزهم قوات الاحتلال الإسرائيلي .

انشر عبر