شريط الأخبار

روراوة: لم أتقدم بشكوى ضد مصر.. والصلح ليس قراري

05:28 - 28 حزيران / أبريل 2010

 

 

الرياض/ أكد محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم انه لم يتقدم بشكوى للفيفا عن أحداث مباراة مصر والجزائر والتي اقيمت في القاهرة وانتهت بفوز المنتخب المصري 2-0.

 

وقال روراوة في حديثه لصحيفة "الرياضية" السعودية: "البعض فهم الأمور بشكل خاطئ، فيجب ان يعرف الجميع اننا في الاتحاد الجزائري لكرة القدم لم نشتكي الاتحاد المصري للفيفا، بل نحترم الكرة المصرية ونقدرها، والذي حدث ان مراقب المباراة هو الذي كتب في تقريره احداث ما قبل المباراة وضرب الحافلة واصابة لاعب جزائري"، واضاف: "انني او حتى رئيس الفيفا جوزيف بلاتر ليس له اي تأثير في اتخاذ اي قرار لان لجنة الانضباط مستقلة وقرارها نحترمه جميعا".

 

واوضح روراوة انه لم يرفض مبادرات الصلح وانه يحترمها كثيرا ولكنها تحتاج الى وقت، وقال: "قرار الصلح هو قرار رسمي.. وليس قراري، وبصراحة ليس لي تحفظ على الصلح وازالة الخلاف لكن ننتظر من الإخوان في مصر تقديم اعتذار بسبب ما حدث لنا في القاهرة بعد الضرب الذي تعرضت له حافلة المنتخب الجزائري واصابة بعض لاعبينا، وفي حالة الاعتذار سينتهي كل شيء، لانه ليس بيننا وبين الاخوان في مصر اي عداوة رغم اننا تعرضنا لإساءات كبيرة من الإعلام المصري، ومع ذلك سنتجاوز كل ذلك لاننا اخوة، والذي يخطيء يبادر بالاعتذار".

 

ومن ناحية أخرى ، أشار روراوة الى الجهود التي يبذلها رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم الامير سلطان بن فهد وانها رائعة وجبارة وان التطور الذي شهدته البطولات العربية دليل على الجهود التي يبذلها.

 

انشر عبر