شريط الأخبار

الرشق: العودة إلى المفاوضات "مهينة" وتعزز "الانقسام" الفلسطيني

02:51 - 28 تشرين أول / أبريل 2010

الرشق: العودة إلى المفاوضات "مهينة" وتعزز "الانقسام" الفلسطيني

فلسطين اليوم: غزة

رأت حماس الأربعاء إن موافقة رئيس السلطة الفلسطينية على العودة إلى المفاوضات تعمق "الهوة والانقسام" الفلسطيني، معتبرة أن الرئيس محمود عباس يريد استصدار موقف عربي موحد "يضعف الموقف الفلسطيني" في مواجهة إسرائيل.

 

وكان عباس اعلن انه سيعرض على لجنة المتابعة العربية بداية ايار(مايو) افكارا جديدة طرحها المبعوث الاميركي جورج ميتشل خلال جولته الاخيرة من اجل استئناف مفاوضات السلام المجمدة مع اسرائيل.

 

وقال في مقابلة بثتها القناة الثانية الاسرائيلية مساء الاثنين "جاء السيد ميتشل وعرض علينا بعض الافكار ونحن اعطيناه بعض الافكار وسمع ايضا من الجانب الاسرائيلي".

 

وقال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) عزت الرشق لوكالة فرانس برس ان تصريحات عباس "شكلت استجابة للضغوط الاميركية الاسرائيلية وايغالا في تعميق الهوة والانقسام في الساحة الفلسطينية".

 

وقال الرشق ان صيغة "المفاوضات غير المباشرة" هي "عودة مهينة للمفاوضات (...) واقتراح اميركي صرف يسهم في تمييع الامور مرة ثانية وفي ترحيل وتفكيك المطالب المشروعة بوقف عمليات التهويد الجارية في الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 (...) بينما يتواصل قضم الارض الفلسطينية كل يوم".

 

واضاف ان "نيته (عباس) العودة لاستصدار موقف عربي جديد على مستوى الجامعة العربية ولجنة المتابعة يضعف الموقف الفلسطيني والعربي المفترض في مواجهة سياسات نتنياهو".

 

واكد الرشق رفض "القوى والفصائل من داخل منظمة التحرير واللجنة التنفيذية (...) العودة للمفاوضات غير المباشرة، بالرغم من قيام البعض من قيادات سلطة رام الله بتلبيسها ثوب الموافقة".

 

واضاف ان نتنياهو رد على مهلة الاربعة اشهر التي منحها العرب له للعودة الى المفاوضات غير المباشرة في آذار(مارس) الماضي "بوضع اشتراط مسبق للعملية التفاوضية بقبول الطرف الفلسطيني مبدأ يهودية الدولة وقيام السلطة الفلسطينية بمطاردة المجاهدين وقوى المقاومة (...) وسلسلة من اعمال الاستفزاز".

 

ولفت الرشق الى ان "اصلاح الوضع عموما والتصدي للاحتلال والتهويد لا يتم عبر اللهاث وراء المفاوضات العبثية بل يمر عبر استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية واستنهاض كل أشكال المقاومة الممكنة وتفعيل كل الخيارات المتاحة امام الشعب الفلسطيني".

انشر عبر