شريط الأخبار

الاحتلال يرجئ محاكمة عبد القادر خشية من اشتباكات

08:31 - 28 كانون أول / أبريل 2010


فلسطين اليوم : القدس المحتلة

اضطرت محكمة الصلح الإسرائيلية بالقدس المحتلة الى إرجاء محاكمة مسؤول ملف القدس في حركة فتح، حاتم عبد القادر، حتى 23 حزيران (يونيو) المقبل، وذلك بعدما اقتحمت قاعة المحكمة مجموعة من المتطرفين اليهود، الذين تلاسنوا مع مقدسيين كانوا في قاعة المحكمة. ويحاكم عبد القادر بتهم وجهتها له شرطة الاحتلال، بينها مهاجمة أفرادها خلال المواجهات العنيفة التي شهدها المسجد الأقصى والبلدة القديمة احتجاجا على اعتداءات المستوطنين.

وجاء قرار التأجيل بناء على طلب المحامي أحمد صفية الذي ترافع وزميله جواد بولص عن عبد القادر أمام المحكمة الإسرائيلية، التي أمرت بسريان قرار الإفراج عنه بالكفالة المالية إلى الجلسة المقبلة.

واتهم عبد القادر في بيان صادر عن مكتبه الحكومة الإسرائيلية وشرطة الاحتلال بإدخال المستوطنين عمدا الى قاعة المحكمة، بينما جرى منع وسائل الإعلام من حضور المحاكمة.

ومع انعقاد المحكمة، اعتصم عشرات المقدسيين ونشطاء أجانب قرب سجن المسكوبية، المجاور للمحكمة، احتجاجا على انعقاد المحكمة مطالبين بإلغائها.

وأوقفت الشرطة الإسرائيلية الأحد الماضي، حاتم عبد القادر بالقرب من بلدة سلوان، تزامنا مع مسيرة المستوطنين في البلدة، ووجهت له تهمة التخطيط للقيام بـ "أعمال إجرامية وأعمال استفزازية وتحريض".

انشر عبر