شريط الأخبار

مؤتمر لمكافحة "الإيدز" في ليفربول: إيران تشكل نموذجاً العالم

08:02 - 28 حزيران / أبريل 2010

فلسطين اليوم : وكالات

يسعى خبراء عالميون في مجال الصحة، الى نقل التجربة الإيرانية في مكافحة مرض "الايدز" الى دول أخرى، معتبرين أن إيران باتت تشكل نموذجاً، حتى لدول الغرب، في هذا المجال.

ويدرس خبراء الصحة في مؤتمر دولي في ليفربول حاليا، كيف أن طرق المعالجة والعقارات التي تستخدمها الجمهورية الإسلامية مع المرضى، يمكن أن تصبح نموذجاً يحتذى به في الغرب والعالم.

عندما وصل  "الايدز" إلى إيران، أصاب في مرحلة أولى المدمنين على الهيروين. وسعت إيران عندها إلى منع بلوغه عامة الشعب، فاعتمد قادة البلاد مقاربة متقدمة وناجحة في تعاملهم مع هذه المسألة.

وشرح ذلك خبراء في مرض "الايدز"، بعضهم يعمل في منظمة الصحة العالمية، خلال مؤتمر ليفربول الذي يحمل عنوان "المؤتمر الدولي للتخفيف من الأذى – 2010"، قائلين إن المقاربة الإيرانية تعتمد أساساً على استبدال حقن المدمنين الملوثة في السجون، بحقن نظيفة، من قبل عيادات متنقلة تستخدم عقار الميثادون.

وقالت المستشارة الرفيعة المستوى في "التحالف الدولي ضد الايدز"، سوزي ماكلارين، إن إيران «تشكل نموذجا للعالم.. إن أحدا لم يفكر في جعل خدمات النقل الى السجون، أولوية".

تجدر الإشارة إلى أن الميثادون يستخدم في مجال علاج الإدمان في حالتين، إحداها مساعدة مدمني الهروين للتخلص من الأعراض الانسحابية عند التوقف عن الهروين ويتم ذلك داخل المراكز العلاجية ولفترة محددة وبشكل مقنن وليس لهذه الطريقة محاذير كثيرة وأثبتت فعاليتها في تخفيف وعلاج الأعراض الانسحابية التي تحدث عند التوقف عن الهروين.

انشر عبر