شريط الأخبار

الاحتلال يصعد اعتداءاته على المقدسيين في سلوان

08:00 - 28 تشرين أول / أبريل 2010

الاحتلال يصعد اعتداءاته على المقدسيين في سلوان

القدس المحتلة

صعدت سلطات الاحتلال في مدينة القدس المحتلة خلال الأيام الفائتة من اعتادتها على المقدسيين في بلدة سلوان إلى الجنوب من المسجد الأقصى المبارك.

 

فقد اعتدى مجموعة من المستوطنين يوم أمس على فتيان في حي البستان و انهالوا عليم بالضرب المبرح بعد رش الغاز باتجاههم و إصابتهما بجروح متوسطة نقلوا على إثرها إلى المستشفى للعلاج.

 

وقبل ذلك، تصدى الأهالي لمحاولات بلدية الاحتلال بإغلاق طريق واد الحلوة الرئيس و الذي يعتبر المدخل الوحيد للحي بحجة القيام بإعمال الصيانة.

 

وقد وقعت اشتباكات بين الشرطة و الأهالي الذي طالبوا بتوفير طريق بديل عن الطريق الرئيس قبل إغلاقه و البدء بالعمل فيه.

 

ومن المقرر اليوم عقد مؤتمر صحفيي الحي بعنوان " وتبقى سلوان" لبحث المخاطر من المخططات الاحتلالية التهويدية التي تستهدف الحي، و نقاش المخطط  الهندسي التفصيلي لحي البستان.

 

ويعقد المؤتمر بتنظيم من "لجنة حي البستان في سلوان " و"مؤسسة القدس للتنمية" و " و"مؤسسة  الأقصى للوقف والتراث" في خيمة الاعتصام في حي البستان.

 

وسيتخلل المؤتمر عرض لفيلم وثائقي يتطرق إلى معلومات جديدة وخطيرة حول مخططات الاحتلال ضد سلوان والمسجد الأقصى المبارك.

 

كما وسيتم عرض للمخطط الهندسي التفصيلي لحي البستان والذي تمّ تقديمه مؤخراً إلى البلدية العبرية في القدس من قبل لجنة حي البستان والذي أعدته " مؤسسة القدس للتنمية " بالتنسيق مع لجنة حي البستان، والمخطط يشكل طرحاً عملياً وعصرياً لتطوير الحي.

 

وكانت مجموعات استيطانية نظمت يوم الأحد الفائت مسيرة احتجاجية في البلدة للمطالبة بهدم المنازل المقدسية في كل من حي واد حلوة و حي البستان لصالح إقامة حدائق توراتية ي المكان.

انشر عبر