شريط الأخبار

البردويل: تصريحات "الزهار" لا تناقض بينها وبين شريط القسام

11:36 - 27 حزيران / أبريل 2010

البردويل: تصريحات "الزهار" لا تناقض بينها وبين شريط القسام

فلسطين اليوم- وكالات

قال القيادي في حركة حماس د.صلاح البردويل أن تصريحات الزهار فيما يتعلق بشريط القسام تؤكد على تعامل حركة حماس الأخلاقي مع الأسرى، موضحا أنها تنبع من منطلقات سياسية تعمل بمقتضاها الحركة على الاحتفاظ بالأسرى بغية تحرير الفلسطينيين في مقابلهم.

 

واستنكر البردويل خلال تصريحات صحفية إن التفسير "الاسرائيلي" المقلوب عمدا لفحوى شريط القسام الكرتوني، موضحا أن الشريط يحمّل العدو "الاسرائيلي" النتائج المترتبة على الإهمال وتبديد الوقت والمماطلة والخداع الذي تمارسه حكوماته المتعاقبة. 

 

وأشار إلى أنه لا يوجد أي تناقض بين هذا المفهوم الذي قدمه شريط القسام وبين تصريحات د.محمود الزهار حول أخلاقيات حركة حماس في تعاملها مع الأسرى، لافتا إلى أن كتائب القسام ما تزال ملتزمة بأخلاقيات الإسلام الحضارية في التعامل مع الأسرى.

وقال:" إن الذي يمارس القتل والتعذيب للأسرى هو العدو "الاسرائيلي" والذي قتل في سجونه 199 أسيراً فلسطينياً بشكل همجي"، معتبرا أن هذا العدو هو الذي يجب أن يدان وأن يلاحق في كل المحافل والمحاكم الدولية.

وكان محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية 'حماس' انتقد امس الاثنين شريط الفيديو الذي بثته كتائب القسام، الجناح المسلح للحركة، بشأن الجندي الإسرائيلي الأسير لديها غلعاد شليط.

 

وقال الزهار للصحافيين في غزة، على هامش اجتماع نواب من حماس مع وفد برلماني من جنوب أفريقيا، إن شريط الفيديو 'لا يعبر عن الموقف الرسمي لحركة حماس'.

 

وانتقد الزهار بصورة خاصة ما تضمنه الشريط من إشارة إلى إمكانية قتل الجندي شاليط عبر تسليمه في تابوت إلى ذويه، قائلاً ' نحن لم، ولن نقتل الجنود الإسرائيليين الأسرى .. أخلاقنا وديننا يمنعاننا عن ذلك'.

 

واعتبر الزهار أن الشريط 'ليس محاولة سياسية أو إنسانية ولا يعكس موقف الحركة الذي هو ضد قتل الجنود الأسرى ولا يسمح بذلك حتى لا يبرر الموقف الإسرائيلي من الأسرى الفلسطينيين والعرب'.

انشر عبر