شريط الأخبار

الجهاد: توجه عباس نحو المفاوضات يجلب مزيداً من الإذلال أمام أميركا

11:29 - 27 تشرين أول / أبريل 2010

الجهاد: توجه عباس نحو المفاوضات يجلب مزيداً من الإذلال أمام أميركا

فلسطين اليوم- غزة

اعتبر قيادي بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أن قابلية رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس للتوجه نحو المفاوضات المباشرة أو غير المباشرة مع الاحتلال هي قابلية للمزيد من الإذلال والخضوع للاملاءات الأميركية واستلاب للإرادة الفلسطينية .

 

وقال القيادي في الجهاد الإسلامي أحمد المدلل في تصريح خاص لقناة العالم الإخبارية الثلاثاء : لا يمكن لأميركا أن تكون في يوم من الأيام طرفا نزيها ومحايدا يمكن أن يعطي للفلسطينيين حقا من الكيان الإسرائيلي.

 

وأضاف المدلل: ان أميركا الآن في حالة من الأزمة لذا تريد أن تفرق أزماتها في اضعف الحلقات وهي الحلقة الفلسطينية عند محمود عباس. واعتبر إن أي مفاوضات في هذه اللحظات التي يعيشها الشعب الفلسطيني لحظات القهر والتدمير ومزيد من المستوطنات ستظل عبثية مطالبا العودة إلى الصف الفلسطيني.

 

وطالب القيادي في الجهاد رئيس السلطة في رام الله بان يترك المفاوضات العبثية وان يعود إلى الوحدة الفلسطينية  قائلا: هذه هي التي يراهن عليها الشعب الفلسطيني وفصائل المقاومة داعيا الأمة الإسلامية بان تنهض في هذا اللحظات لنصرة الشعب الفلسطيني والمسجد الأقصى.

 

وأكد المدلل أن الغطاء العربي ليس وسيلة وسببا للتوجه نحو المفاوضات لأنها لن تزيدنا إلا بعدا عن شعبنا وعن إرادة شعبنا ولن تزيد إسرائيل إلا مزيدا لقهر الشعب الفلسطيني في إشارة إلى قرار لجنة المبادرة العربية بذهاب أو عدم الذهاب إلى المفاوضات غير المباشرة  مع الاحتلال .

 

وطالب الانظمة العربية بان توقف التطبيع مع الاحتلال معتبرا ان ذلك يعطي اسرائيل الشرعية بممارساتها من خلال المؤسسات الصهيونية والمراكز والسفارات والقنصليات الإسرائيلية مؤكدا ان هذه المراكز ليست هي إلا أوكار تجسس إسرائيلي.

انشر عبر