شريط الأخبار

حكومة غزة: المفاوض الحالي مغتصب لإرادة الجماهير ولا يمثل شعبنا

08:57 - 27 تموز / أبريل 2010

حكومة غزة: المفاوض الحالي مغتصب لإرادة الجماهير ولا يمثل شعبنا

فلسطين اليوم: غزة

عبرت حكومة غزة التي يترأسها إسماعيل هنية عن رفضها للرشاوى التي يحاول المبعوث الأمريكي جورج ميتشل تقديمها للجانب الفلسطيني مقابل استئناف المفاوضات من تحسينات ميدانية، واعتبرت أن رفع الحواجز وإطلاق الأسرى وتخفيف الحصار عن القطاع هي حقوق لشعبنا اغتصبها الاحتلال يجب أن تعود دون أي مقايضات سياسية والأصل معاقبة الاحتلال على هذه الإجراءات وليست مساومته على إنهائها.

 

ورفضت الحكومة خلال جلستها الأسبوعية أي عودة للتفاوض العبثي مع الاحتلال بشكل مباشر أو غير مباشر ونعتبر تراجع قيادة فتح عن قرارها بعدم العودة للتفاوض دون وقف الاستيطان مؤشرا خطيرا على آلية التعاطي مع الضغوط الدولية والحقوق الفلسطينية.

 

ودعت إلى مراجعة كل ملف المفاوضات والتسوية والبحث الجدي في الإطار الفلسطيني وعبر الحوار الداخلي كل الخيارات الفلسطينية والبدائل الحية لكيفية استعادة حقوق شعبنا ونعتبر أن التوصل إلى اتفاق داخلي وبرنامج سياسي تجمع عليه قوى شعبنا الحية أولوية حاليا.

 

وأكدت الحكومة أن المفاوض الحالي لا يمثل شعبنا وان مشاركته في التفاوض تمثيل شخصي لا يلزمنا والشعب الفلسطيني بأي التزامات حالية أو مستقبلية ونعتبر أن استمرار ادعاء تمثيل شعبنا هو اغتصاب لإرادة الجماهير وافتئات عليها.

 

وفي سياق آخر  قالت الحكومة إن المصالحة الوطنية هي الموقف الذي ينتظره شعبنا وندعو إلى تحويلها من شعار إلى واقع ونبذ الضغوط الأمريكية جانبا من أجل توحيد الموقف والصف الفلسطيني الداخلي خاصة في ظل تصاعد الاستيطان وتهويد المقدسات والأرض الفلسطينية.

انشر عبر