شريط الأخبار

حركة الجهاد الإسلامي تطالب بالإفراج عن الأديب "الهودلي" ووقف سياسية الاعتقالات

08:03 - 27 حزيران / أبريل 2010

حركة الجهاد الإسلامي تطالب بالإفراج عن الأديب "الهودلي" ووقف سياسية الاعتقالات

فلسطين اليوم: غزة

استنكرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، قيام أجهزة أمن السلطة في رام الله باعتقال الأسير المحرر والأديب الفلسطيني وليد الهودلي، وقالت الحركة إن أجهزة السلطة تواصل قمع الحريات والاعتداء على كرامة المواطنين من خلال سياسة الاعتقال التي تمارسها.

 

وقالت الحركة في بيان لها وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، إن الأديب "الهودلي" شخصية قدمت الكثير من الأعمال والتضحيات دفاعاً عن شعبه ووطنه، كما أن أسرته مثال للعطاء التضحيات، وأشارت الحركة إلى زوجته المجاهدة عطاف عليان التي قالت إنها مدرسة في التضحية والعطاء، وقالت الحركة: "أمثال هؤلاء يجب أن يكرموا لا أن يعتقلوا ويلاحقوا".

 

وأدانت الحركة استهداف المثقفين والكتاب وأصحاب الكلمة الحرة الذين ينتمون إلى ثوابت شعبهم وقضيتهم، ووصفت اعتقال الهودلي بأنه دليل على استهداف الكلمة والفكرة والقلم الحر.

 

وطالبت الحركة بالإفراج عن الأديب الأستاذ وليد الهودلي وكل المعتقلين في سجون السلطة، ووقف سياسية الاعتقالات.

 

وقالت إن الأسير المحرر الهودلي الذي قضى أكثر من 15 عاماً في سجون الاحتلال، وهزت قضية اعتقال زوجته عطاف عليان مع طفلتها عائشة، الضمير الإنساني، يجب ألا يمس بسوء وأن توفر له  ولأسرته الحرية التامة. 

انشر عبر