شريط الأخبار

غزة المحاصرة تعوم على بحر من الكنوز

03:44 - 27 كانون أول / أبريل 2010


فلسطين اليوم : بيت لحم

قد يكون اسم قطاع غزة قد ارتبط بالحصار والبؤس، والاعتداءات الإسرائيلية المتكررة.. لكنه في الحقيقة يعوم على بحر من الكنوز التاريخية.

فقد عثر عمال في كانون الثاني الماضي على كنز من 1300 عملة نقدية قديمة، وجدران مدينة موغلة في القدم في بلدة رفح الجنوبية، يعود تاريخها إلى أكثر من 3300 عام.

وحذّرت صحيفة "كريستيان ساينس مونيتور" الأميركية من أنه في ظل عدم وجود قوانين، فقد بات العديد من آثار العصر البرونزي، التي غالبا ما تُكتشف بالصدفة، عرضة للسرقة، قبل بيعها في السوق السوداء.

ويمكن الاطلاع على العديد من القطع الأثرية التي كانت في قطاع غزة، بما في ذلك توابيت عمرها أكثر من 3 آلاف عام، في متحف إسرائيل في القدس المحتلة، كما تتوزع آثار أخرى من غزة على متاحف في اسطنبول ولندن.

وتسعى وزارة السياحة في حكومة غزة، إلى فرض قيود على السوق السوداء من أجل الحفاظ على هذه الآثار، بوصف ذلك "أولوية بالنسبة لها"، موضحة أنها تتعاون مع الجامعة الإسلامية لتخريج المزيد من علماء الآثار.

ويبدو أن التحدي الأساسي يأتي من إسرائيل، التي يزعم علماؤها بأن غزة هي الأرض التي احتضنت الحضارة الكنعانية وأنها الأرض الأصلية لإسرائيل في القرنين الأول والثاني قبل الميلاد.

انشر عبر