شريط الأخبار

الدول المضيفة تحذر من انعكاس أزمة "الأونروا" المالية على اللاجئين

03:41 - 27 حزيران / أبريل 2010

فلسطين اليوم : دمشق

حذرت الدول المضيفة للاجئين الفلسطينيين في اجتماع طارئ عقدته بالأمس في دمشق من انعكاسات الأزمة المالية لوكالة الغوث الدولية "الأونروا" على اللاجئين، في ظل "مؤشرات مقلقة حول مستقبل عمل الوكالة"، بحسب ما ورد في الاجتماع.

وقال نائب رئيس دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية محمد أبو بكر إلى إن "الاجتماع بحث الأزمة المالية الخطيرة التي تشهدها الأونروا، وانعكاساتها على الخدمات الصحية والتعليمية والإغاثة الاجتماعية المقدمة للاجئين في مناطق عمليات الوكالة الخمس" (الأردن وسورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة).

وأشار إلى "تناول الاجتماع مسألة تخفيض ميزانيات الأونروا لمناطق العمليات، وعدم بروز بوادر مشجعة من الدول المانحة لتغطية العجز المالي الذي تواجهه الوكالة، باعتبارها مؤشرات مقلقة بشأن مستقبل عمل الوكالة".

وأوضح أن "الدائرة قدمت ثلاث دراسات إلى الاجتماع تدور حول انعكاس أزمة الأونروا المالية على اللاجئين الفلسطينيين، وتصورها لطبيعة الأزمة والنتائج المترتبة عليها، إضافة إلى مقترحات ببعض الإجراءات التي ترى الدائرة ضرورة اتخاذها من الدول المانحة والوكالة".

انشر عبر