شريط الأخبار

الشعبية: خيار المقاومة المسلحة ما زال موجودا في الضفة الغربية

11:26 - 27 تشرين أول / أبريل 2010

الشعبية: خيار المقاومة المسلحة ما زال موجودا في الضفة الغربية "ولم ولن يسقط"

فلسطين اليوم-نابلس

أكد القيادي بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين زاهر الششتري من نابلس أن خيار المقاومة المسلحة ما زال موجودا في الضفة الغربية "ولم ولن يسقط".

وقال الششتري أن "النضال المسلح هو الخيار الأفضل للتصدي لخروقات الاحتلال واعتداءاته" على أبناء شعبنا الأعزل، مشيراً إلى أهمية المقاومة الشعبية التي كانت وما زالت خيارا للفلسطينيين وليست بديلاً.

وأضاف القيادي في الشعبية "إن خيار المقاومة السلمية يأتي تلبية للظروف السياسية الحالية، وخاصة في الضفة الغربية".

وأشار الششتري إلى أن الأمر اختلف تدريجيا بالنسبة للمقاومة المسلحة عقب اتفاق أوسلو 1993 وخريطة الطريق التي يدعو البند الأول فيها إلى كبح "المقاومة الفلسطينية" والعمل على إجهاضها.

ورأى أن الحفاظ على القانون والنظام -العامل الثاني في التحول إلى المقاومة السلمية- لا يكون باعتقال المقاومين وتجريد المقاومة من سلاحها.

وطالب بضرورة تشكيل جبهة مقاومة تحدد أساليب المقاومة وطرقها وآلياتها لمجابهة الاحتلال "حتى عبر الدمج بين نهجي المقاومة الشعبية والمسلحة، رغم أن الظروف السياسية الحالية بالضفة غلبت الطابع الأول".

انشر عبر