شريط الأخبار

مؤسسة الأقصى:الاحتلال يتعمّد تدنيس الحرم القدسي بمئات السياح شبة العراة

10:57 - 27 آب / أبريل 2010

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

استنكرت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" تعمّد الاحتلال الإسرائيلي تدنيس المنطقة الجنوبية من الحرم القدسي، خلف محراب المسجد الأقصى والمصلى المرواني من الخارج في المنطقة التاريخية الأثرية المعروفة منطقة الأمارة الأموية.

وقالت المؤسسة في بيان صحافي "إنّ الاحتلال الإسرائيلي بدأ في الأيام الأخيرة يتعمّد تدنيس المنطقة المذكورة من خلال تنظيم مسارات سياحية مكثفة للسياح من أجانب ويهود، بالإضافة الى تنظيم حفلات موسيقية صاخبة يشارك فيها المئات بلباس شبه عار أو بلباس غير لائق، حيث نقل أكثر من شاهد عيان في الأيام الأخيرة تكرار مثل هذه الحفلات والجولات".

وأضافت: إن منطقة جنوب المسجد الأقصى هي أرض وقف إسلامي تابعة لحرم المسجد الأقصى المبارك، وإن الاحتلال الإسرائيلي يقوم بتدنيس متعمّد لها ضمن برنامج تهويدي للمحيط الملاصق للمسجد الأقصى المبارك، لكننا نؤكد أن هذه المنطقة هي وقف إسلامي خالص وستظل كذلك، كما أن ممارسات التدنيس هذه لن تغيّر من حقيقة قدسية هذه المنطقة الطاهرة، وسوف يأتي اليوم القريب الذي سيزول فيه الاحتلال عن هذه المنطقة لتعود لها طهارتها الكاملة غير المنقوصة.

ودعت "مؤسسة الاقصى" جمهور المسلمين الى تكثيف الزيارات الى منطقة الإمارة الأموية والقيام بجولات تعريفية والوقوف على التاريخ الإسلامي العريق للمسجد الأقصى ومحيطه، حيث حضارة الإسلام والمسلمين بارزة وواضحة المعالم بالرغم من كل محاولات التهويد والتزوير.

يذكر أن "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" كانت قد كشفت قبل أيام عن بدء الاحتلال الإسرائيلي بتنفيذ مخطط لتحويل منطقة جنوب المسجد الأقصى المبارك الى مسار توراتي تلمودي تحت اسم "مسار المطاهر".

انشر عبر