شريط الأخبار

عدد مشتركي "جوال" تخطى عتبة مليوني مشترك

10:13 - 27 تشرين أول / أبريل 2010

عدد مشتركي "جوال" تخطى عتبة مليوني مشترك

فلسطين اليوم-رام الله

أعلن عمار العكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية، امس، ان عدد مشتركي شبكتها للهاتف الخليوي "جوال" تخطى عتبة مليوني مشترك.

وبهذه المناسبة، أعلن العكر، في مؤتمر صحافي شارك فيه نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة كمال ابو خديجة، ومدير التسويق والمبيعات في "جوال" معن ملحم، إطلاق حملة ضخمة تتيح لجميع مشتركي "جوال" الدخول في سحب على 10 سيارات "بي ام في".

وقال العكر إن الشركة تمكنت من استقطاب المليون الثاني من المشتركين خلال 28 شهراً فقط.

وكانت الشركة أعلنت عن تخطيها عتبة المليون الاول من المشتركين في اواخر العام 2007.

وعزا العكر "النمو المتزايد والمتسارع في عدد المشتركين إلى نجاح الخطط التجارية المدروسة التي تنفذها الشركة، حيث أدخلت المزيد من البرامج التي تلبي احتياجات فئات جديدة من المجتمع الفلسطيني، اضافة الى الحملات والعروض التي أطلقتها، والتي حفزت المزيد من المواطنين على الانضمام إلى شبكتها".

وتابع "ان الخدمات المضافة التي ضمتها "جوال" إلى باقة خدماتها لاقت إقبالاً واستحساناً كبيرين لدى المشتركين، حيث صممت الشركة على أن تكون على قدر من المسؤولية أمام مشتركيها من خلال ابتداع الخدمات المضافة التي تتلاءم مع النمط المتسارع لحياتهم اليومية، ومن شأنها أن تواكب أحدث التطورات التي طرأت على عالم تكنولوجيا الاتصالات".

ولفت العكر الى العديد من الشراكات التي عقدتها "جوال" خلال السنوات الماضية مع عدد من الشركات العالمية في قطاع تكنولوجيا الاتصالات، بهدف توسيع نطاق خدماتها، اخرها اطلاق خدمة "بلاك بيري" بالتعاون مع شركة "آر آي ام" العالمية، والتي تبقي المشترك على تواصل دائم مع بريده الالكتروني أولا بأول في أي أوقت وأي مكان بطريقة مستحدثة ومبتكرة.

كما أطلقت "جوال" خدمة "غوغل اس ام اس" بالتعاون مع شركة "غوغل"، والتي تتيح للمشترك إمكانية التواصل من خلال حساب "جي ميل" الخاص به عن طريق إرسال رسائل قصيرة بدلا من إلكترونية، عداً عن خدمة "حجب المكالمات"، وخدمة "الرسائل الصوتية" وخدمة "احكي ع حسابهم" وغيرها من الخدمات التي تم إدخالها خلال السنتين الماضيتين.

وقال العكر انه بالتوازي مع الخطط التجارية التي تقوم "جوال" بتنفيذها، فقد طورت شبكتها بشكل يضمن استيعاب الحركة الهاتفية المتزايدة بتزايد عدد المشتركين، حيث ضاعفت استثماراتها في توسعة الشبكة من خلال تطوير مقاسمها خارج فلسطين، وتركيب أعداد كبيرة من محطات التوسعة في محافظات مختلفة وفقا لأحدث التقنيات العالمية، علما بأن شركة "إريكسون" السويدية هي المزود الرئيسي لمعدات الشبكة، مؤكدا ان "جوال" باتت تتمتع بتغطية واسعة تصل إلى معظم أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة.

ولفت العكر الى ان هذه الانجازات تحققت رغم دخول مشغل ثان للهاتف الخليوي في الاراضي الفلسطينية منذ اواخر العام الماضي، "ومع ذلك استطاعت "جوال" أن تحقق حصة سوقية بنسبة 85% تقريبا ونسبة نفاذ بمعدل 58%".

 

انشر عبر