شريط الأخبار

وأنت في المنزل.. راقب أبناءك في مدارسهم بغزة

08:42 - 27 تشرين أول / أبريل 2010

وأنت في المنزل.. تستطيع مراقبة أبناءك في مدارسهم بغزة

 فلسطين اليوم-غزة

أكد مدير دائرة الحاسوب بوزارة التربية والتعليم بغزة مازن الخطيب أن الوزارة استكملت توصيل الانترنت لمعظم المدارس الحكومية والمديريات وربطتها بالوزارة كأول خطوة في تنفيذ مشروع يتيح لأولياء الأمور مراقبة أحوال أبنائهم الطلاب في المنزل.

 

وقال الخطيب في تصريح على الموقع الالكتروني للوزارة وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه : "بقي عشرون مدرسة سيتم تجهيزها خلال الشهر القادم، وتم تجهيز غرفة (سيرفر) على مستوى عالٍ، تعمل بشكل متوازٍ ومستمر داخل غرفة البرمجة".

 

وأوضح أن برنامج محوسب يربط المدرسة بأولياء بدأ تنفيذه في 14 مدرسة هذا العام ويتضمن عملية تسجيل الطلبة وتنظيم الإدارة المدرسية، بالإضافة إلى إدخال العلامات وترحيل كافة أعمال السكرتارية من طباعة كشوفات وشهادات.

 

يمتاز البرنامج أنه يتيح لولي أمر الطالب معرفة علامات ابنه وسلوكه وملاحظات المدرسة عليه بشكل مستمر، دون الحاجة للذهاب إلى المدرسة، بالإضافة إلى أنه ينظم عملية ترحيل الطلبة من مرحلة إلى أخرى.

 

وقال : "إن هذا النظام يوفر الوقت والجهد على أولياء الأمور، خاصة إذا كانوا مرتبطين بوظائف أو أعمال ولا يستطيعون متابعة أبنائهم، حيث أن لكل ولي أمر حساب يستطيع من خلاله الدخول على صفحة ابنه والإطلاع على أدق التفاصيل التي تتعلق به داخل المدرسة".

 

ويشتمل النظام برنامجاً فريداً من نوعه في فلسطين للثانوية العامة يتم عن طريقه تسجيل الطلبة وإظهار علاماته في أول يوم من إعلان النتائج في كافة المباحث، مشيراً إلى أنه باستطاعة كافة الطلبة الاستفادة من البرنامج هذا العام.

 

ومن أهم البرامج المطبقة عبر نظام الحوسبة نظام تدريب المعلمين الذي يتيح تسجيل المعلمين الجدد في مجموعات تابعة لدورات عبر الويب، ونظام الإدارة المدرسية الذي يتيح لجميع العاملين في التعليم الإطلاع على بيانات المدارس.

 

وبيَن الخطيب أن الوزارة دربّت 14 ألف معلم عبر برنامج إدارة التدريب، موضحاً أنه يتم تقييم التدريب والمدرب من خلال استبانة يتم فيها نشر الدرجات ويتعرف من خلالها المتدربون على مستواهم من خلال امتلاك حساب خاص.

 

ومن أبرز المدارس التي يتم فيها تطبيق البرنامج عبر الويب، "مدرسة أحمد شوقي الثانوية"، التي وصف مديرتها البرنامج بالمريح للغاية.

 

وقالت مديرة المدرسة نادرة بسيسو: "إن المدرسة أدخلت كل ما يتعلق بها من خطط وكشوفات طلبة وبيانات معلمين عبر البرنامج، واستغنت عن كافة المراسلات الورقية في إعدادها".

 

وأفادت أن الوزارة أقامت ورشة عمل جمعت فيها كافة المعلمين في المدرسة لشرح كيفية التعامل مع البرنامج قبل تطبيقه، واطلعوا على تفاصيله حتى استطاع الجميع العمل به.

 

وعدَت أن البرنامج وفر الوقت والجهد على طاقم التدريس وأولياء الأمور، موضحة أن المدرسة كانت تواجه قبل تطبيقه مشكلات عديدة في إعداد وكتابة وطباعة الكشوفات والأوراق، خاصة مع توقف الطابعات وانقطاع التيار الكهربائي باستمرار".

 

وأضافت "إن البرنامج رائع، خاصة أنه يمكِننا من التواصل مع أولياء الأمور وإطلاعهم على كافة درجات أبنائهم في كل مادة شهرياً، بالإضافة إلى مراقبة حضورهم وغيابهم والملاحظات المدرسية حولهم، وذلك عبر حسابات خاصة".

 

وأوضحت أن "البرنامج شكَل نوعاً من الانضباط للطالبات للالتزام بالدوام والاعتناء بالامتحانات والواجبات المدرسية".

 

وأكدت أن المزيد من التطورات ستتم على البرنامج العام المقبل، موضحة أنه جارٍ للعمل على تسجيل الطلبة إلكترونياً، وإدخال خدمة الرسائل القصيرة على البرنامج لإرسال درجات الطلبة وأي طارئ لولي الأمر مباشرة على هاتفه المحمول.

 

ويتم بموجب النظام داخل المدرسة تقييم المعلمين وأدائهم بالتواصل مع الوزارة والمديريات، وإرسال هذا التقييم لكل معلم على حسابه الخاص.

انشر عبر