شريط الأخبار

برهوم: اغتيال السويطي ثمرة للتنسيق بين إسرائيل والسلطة

05:05 - 26 حزيران / أبريل 2010

برهوم: اغتيال السويطي ثمرة للتنسيق بين إسرائيل والسلطة

فلسطين اليوم – غزة

قال المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن السلطة الفلسطينية مسئولة عن اغتيال القيادي في القسام علي السويطي، مؤكداً أن "جريمة اغتيال السويطي ضربة مؤلمة للمقاومة وتدلل على إرهاب الاحتلال وتؤشر بشكل واضح على خطورة التنسيق الأمني".

 

و قال برهوم في تصريحات صحفية: "إن اغتيال القائد في القسام مجرد حلقة من مسلسل الجرائم البشعة التي تنفذها دولة الاحتلال وتستند فيها على عقيدة عنصرية نازية تريد قتل كل ما هو فلسطيني".

 

كما حذر برهوم من "خطورة التنسيق الأمني المرتبط بالبرنامج السياسي، مشيراً إلى أن التنسيق الأمني من أمن السلطة مجرد حارس للمصالح الإسرائيلية على الرغم من أن تلك الأجهزة تقف عاجزة تماما أمام الاعتداءات اليومية التي ينفذها المستوطنون في الضفة الغربية".

وشدد برهوم على أن "ممارسات الضفة من اعتقال للمقاومين والمشاركة في بعض علميات الاغتيال وتصفية حماس وتبادل المعلومات، كل ذلك يوحي بتساوق كامل تبديه السلطة مع الاحتلال"، ووصفه بأنه " مرة خبيثة" لمفاوضات التسوية.

 

وأشار إلى انه "على الرغم من أن الاغتيال ضربة مؤلمة للمقاومة إلا أن إرادة الفعل المقاوم لا زالت متقدة ومشتعلة في الضفة ويوما ما سينتفض الشعب الفلسطيني في وجه الاحتلال وأعوانه وسيخرجون من الضفة كما اندحروا من قطاع غزة"، داعيا المقاومة على تصعيد فعلها والرد بقوة على جرائم الاحتلال.

 

وكانت طائرات الاحتلال قد قصفت المنزل الذي تحصن بداخله السويطي اليوم الاثنين في بلدة بيت عوا غرب الخليل جنوب الضفة، عقب محاصرته منذ ساعات الفجر وإجبار السكان على الخروج منه، فيما استخدمت مكبرات الصوت على المقاوم علي السويطي لتسليم نفسه.

 

واندلعت في بلدة بيت عوا المواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال، استخدم خلالها الجيش الرصاص وقنابل الغاز لتفريق المتظاهرين، ما أدى إلى إصابة 10 مواطنين بجروح مختلفة.

 

ومنع الجنود طواقم الإسعاف من دخول المنطقة كما اعتدوا بالضرب على الصحافيين المتواجدين في المنطقة ومنعتهم من تغطية الأحداث.

 

 

 

انشر عبر