شريط الأخبار

البطش: نتوقع مزيداً من التصعيد في ظل الحراك السياسي القائم

10:42 - 26 تشرين أول / أبريل 2010

فلسطين اليوم : غزة

قال خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الإسلامي :"إن عملية الاغتيال التي نفذتها قوات الاحتلال بحق الشهيد علي سويطي أحد قادة القسام في الضفة المحتلة, ما هي إلا محاولة لكسر إرادة الشعب الفلسطيني وإجباره على القبول بتسوية يضع الاحتلال خطوطها العريضة ودفع شعبنا للاستسلام".

وشدد البطش في تصريحٍ مكتوب وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه، على أن ما سبق " لن يحدث، فمثل هذه الاغتيالات تزيدنا ثباتاً وإصراراً على مواصلة المقاومة ضد الاحتلال".

واعتبر القيادي في الجهاد الإسلامي، أن هذه العمليات ما هي إلا مقدمة لعدوان جديد سيقوم به الاحتلال ضد شعبنا الفلسطيني، موضحاً أن الرد الأفضل على هذا العدوان يكمن في إعادة وحدة شعبنا ورأب حالة الصدع والتمسك بخيار المقاومة للرد على هذا العدو بشكل موحد.

وفي سؤاله عن علاقة هذا التصعيد بالحراك السياسي الجاري في هذه الأيام قال البطش:" إن إسرائيل تصعد من عدوانها ضد شعبنا عندما يكون هناك حراك سياسي"، معتبراً أن هناك علاقة طردية في هذا الأمر، متوقعاً في ذات الوقت مزيداً من التصعيد على شعبنا في ظل الحراك السياسي الحاصل في هذه الأيام.

انشر عبر