شريط الأخبار

حقيقة حجر النيزك الذي سقط على شاطئ "يافا"

10:01 - 26 حزيران / أبريل 2010

شرطة الاحتلال تكشف حقيقة حجر النيزك الذي سقط على شاطئ بالقرب من "يافا"

فلسطين اليوم-ترجمة خاصة

كشفت شرطة الاحتلال الإسرائيلي اليوم الاثنين, حقيقة الحجر الذي عثر علية في أحد شواطئ بات يام جنوب "يافا" , حيث أوضحت الفحوصات التي أجراها مختبر الشرطة الإسرائيلية حول ما قيل بأن قطعة نيزك سقطت بالقرب من مظلة منقذ إسرائيلي علي شاطئ بحر مدينة بات يام الواقعة جنوبي يافا مجرد حجر صخري من الأرض وقام بوضعه إسرائيلي فقط من أجل الترفية.

وقد أصيب الإسرائيليون قبل يومين بالحيرة بسبب جسم غريب متوهج على شكل حجر أسود كبير سقط السبت من السماء على شاطئ قريب من تل أبيب.

واستبعد المعهد الجيولوجي في القدس كلياً الأحد أن يكون هذا الجسم نيزكاً. وقالت فاينا غيمان الباحثة في المعهد الجيولوجي "إنه ليس نيزكاً أو طبقاً طائراً بل مادة من إنتاج البشر".

وقد سقط الجسم الغريب وهو على شكل مادة إسفنجية بحجم قطعة حجر كبيرة على أحد شواطىء بات يام القريبة من تل أبيب مثيراً دهشة وفضول المستحمين.

وقال رجل الإنقاذ يسرائيل ركاح لعدد من الصحافيين "كنت في المياه عندما رأيت شيئاً أسوداً يسقط على الرمال على بعد أمتار مني ثم بدأ يحترق".

وقام ركاح بمساعدة زميل له ومستعيناً بأداة بإغراق هذا الجسم في المياه عدة مرات لكنه كان يشتعل من جديد كلما وضع على الرمال باعثاً دخاناً كثيفاً إلى أن خمد في النهاية.

وقالت غيلمان "من الواضح أننا نتحدث عن نوع من الوقود المصنوع أساساً من الفوسفور. لكننا نواصل أبحاثنا".

 

انشر عبر