شريط الأخبار

الكويت تمنع مشاركة منتخب فلسطين ببطولة دولية لألعاب القوى

07:39 - 26 تشرين أول / أبريل 2010

فلسطين اليوم : وكالات

رفضت السلطات الكويتية منح تأشيرات دخول للاعبي منتخب فلسطين لألعاب القوى، للمشاركة في بطولة دولية انطلقت في الكويت السبت، بمشاركة 155 لاعباً ولاعبة من 12 دولة عربية وأجنبية.

وبحسب المصادر فإن قرار وزارة الخارجية الكويتية جاء بعدم منح تأشيرات للاعبي المنتخب الفلسطيني، بدعوى "أنهم يحملون جوازات سفر فلسطينية"، بحسب المصادر، بعد ما يقرب من شهر على مشاركة المنتخب الكويتي لألعاب القوى في بطولة دولية، شارك فيها المنتخب الإسرائيلي، رغم القرارات الصادرة عن الاتحادات العربية بعدم المشاركة في أية بطولات رياضية تشارك فيها إسرائيل.

وأعربت اللجنة "البارالمبية" الفلسطينية عن أسفها لقرار منع المنتخب الفلسطيني من المشاركة في البطولة، بعد الاستعدادات المكثفة للمنتخب، وبعد استصدار الموافقات الخاصة لمغادرة اللاعبين عبر منفذ رفح، وبعد الجهد الذي قام به أعضاء مجلس الإدارة من تغطية الوفد من رسوم المشاركة والإقامة و تذاكر الطيران، التي كانت مقدرة للفرد الواحد بما يقارب 1200 دولار.

وكان المدير الفني باللجنة الفلسطينية، ماهر راضي، وهو أيضاً عضو دولي لمنطقة غرب أسيا، أجرى مباحثات مع المراقب الدولي للبطولة، بهدف "الضغط على اللجنة المنظمة وإحراجهم، ولكن للأسف أيضاً، تم إخفاء الحقيقة عن المراقب الدولي، عن أسباب عدم حضور الوفد الفلسطيني."

وأشارت المصادر الفلسطينية إلى أنه "كان من شروط قبول الاتحاد الدولي لألعاب القوى وموافقته على تنظيم دولة الكويت للبطولة، أن يقوموا بتسهيل مهمات الوفود، وإصدار تأشيرات الدخول، بعيداً عن أي مواقف سياسية."

وتابعت أن المراقب "سوف يقوم بتدوين أسباب عدم إعطاء الفرصة للمشاركة للوفد الفلسطيني، وإرسالها إلى الاتحاد الدولي، مرفقه بنسخه إلى المدير الفني، ماهر راضي، لمتابعة الأمر مع الاتحاد الدولي، لأن البطولة من البطولات الإقليمية، التي أقرتها اللجنة البارالمبية الدولية المؤهلة إلى أولمبياد لندن."

وذكرت المصادر أنه بموجب هذا القرار، فقد "خسرت فلسطين محطة مهمة لتأهيل رياضييها"، مشيرةً إلى المنتخب الفلسطيني يواجه العديد من المشاكل "تمنعهم من تحقيق طموحاتهم، تارة من عدم السماح لهم عبر معبر رفح، وتارة أخرى من عدم إصدار تأشيرات من دول شقيقة، وتارة من عدم وجود الإمكانيات."

انشر عبر