شريط الأخبار

أوساط مقدسية تحذر من خطوات انتقامية تستهدف أهالي بلدة سلوان

10:13 - 25 تموز / أبريل 2010

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

حذرت أوساط مقدسية ولجان الدفاع عن أراضي وعقارات سلوان وأحيائها، من مغبة إقدام سلطات الاحتلال على خطوات انتقامية ضد سكان البلدة لمقاومتهم العنيفة لقوات وشرطة الاحتلال، اليوم، وإجهاض وإحباط مخططات الجماعات اليهودية المتطرفة بتسيير المسيرة الاستفزازية في شوارع البلدة واختراق أحيائها.

ولفتت هذه الأوساط إلى إمكانية إقدام أجهزة أمن الاحتلال على شن حملات دهمٍ واسعة النطاق بهدف اعتقال الشبان والفتيان على خلفية المشاركة في مواجهات اليوم.

من جهة أخرى، اتهمت جهات حقوقية مقدسية، اليوم، عناصر شرطة وجنود الاحتلال باستخدام نوع من الرصاص المطاطي يتسبب لمن يصيبه بجروح وحروق ورضوض، وينتشر في عدة مناطق في الجسم لحظة اصطدامه به، ما يضاعف من خطورة الإصابة.

ونسبت هذه المراكز دقة هذه المعلومات لأطقم الإسعاف من جمعية المسعفين العرب في القدس، حيث شخص المسعفون رضوضا وحروقا وجروحا في أجسام المصابين، وإصابات ناجمة عن أكثر من رصاصة تترك آثاراً واضحة في الجسم.

وأكدت أطقم جمعية المسعفين العرب، وغيرها من طواقم الإسعاف، أن هذا النوع من الرصاص استخدم في المواجهات التي شهدتها القدس والمسجد الأقصى الشهر الماضي.

ولفتت مصادر الإسعاف إلى حصيلة الإصابات التي وقعت اليوم، مشيرةً إلى إصابة أكثر من ثلاثين مواطنا بجروح مختلفة بينهم أربعة مسعفين وصحافي يعمل بوكالات أجنبية، بينما تم اعتقال ثمانية مواطنين من مختلف حارات وأحياء بلدة سلوان، عُرف منهم الشيخ موسى عودة عضو لجنة الدفاع عن أراضي وعقارات سلوان ونجله، وموسى بيضون، بالإضافة إلى اعتقال حاتم عبد القادر مسؤول لجنة القدس في مكتب التعبئة والتنظيم بحركة فتح، قبل أن تعاود قوات الاحتلال وتطلق سراحه بكفالة مالية على أن يتم تقديمه للمحاكمة يوم بعد غدٍ الثلاثاء.

انشر عبر