شريط الأخبار

روني قد يغيب عن المونديال.. ويؤكد: ميسي أفضل لاعب في العالم

05:32 - 25 كانون أول / أبريل 2010


 

 

لندن/ أكد السير اليكس فيرجسون مدرب مانشستر يونايتد أن المهاجم الإنجليزي وين روني والذي تعرض لإصابة في الفخذ، سيبتعد عن الفريق حتى نهاية الموسم وربما عن نهائيات كأس العالم ما يمثل ضربة موجعة لحظوظ منتخب بلاده والمدرب فابيو كابيلو.

وذكرت تقارير أن اللاعب ما زال يعاني من أوجاع في الركبة، وإصابة الكاحل التي تعرض لها عندما واجه بايرن ميونيخ الألماني في ربع نهائي دوري الأبطال لم تشف تماماً، والتي منعته من إكمال مباراة الإياب أمام الفريق الألماني وحرمته المشاركة في دربي مانشستر.

 

وقال فيرجسون: "روني تدرب معنا يوم الجمعة لكنه شعر بالإرهاق، وكانت معاناته واضحة، والآن قد يغيب لنحو أسبوعين أو ثلاثة قبل أن يستعيد عافيته".

 

وفي حال لم تتحسن حال روني قبل المونديال، فإن هذه الإصابة ستغير حسابات كابيلو الذي يستعد لاختيار تشكيلة المنتخب المتوجهة للمونديال الأفريقي، وربما ستقلل من حظوظ منتخب الأسود الثلاثة في المنافسة على اللقب.

 

 

روني: ميسي أفضل لاعب في العالم

 

اعتبر المهاجم الدولي الإنكليزي واين روني أن لاعب برشلونة الإسباني الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي هو أفضل لاعب في العالم حالياً.

 

وقال روني لمجلة مانشستر يونايتد الرسمية: "يونايتد ريفيو" الصادرة اليوم الأحد: "أنا سعيد لأن البعض رشحني لهذا الامتياز، لكنني أعتقد أن ميسي هو الأفضل في العالم. الأمور التي يقوم بها مع الكرة لا تصدق وهو يسجل الكثير من الأهداف أيضاً. لقد كان رائعاً طوال السنة. انه أفضل لاعب في العالم".

 

وسيغيب روني صاحب 34 هدفاً في مختلف المسابقات هذا الموسم، عن فريقه مانشستر يونايتد طوال المدة المتبقية من الموسم بعد تعرضه لإصابة جديدة في عضلات ظهره خلال تمارين الأسبوع الماضي.

 

 

توريس يفكر في الرحيل عن الدوري الإنكليزي

 

عبر الدولي الإسباني فيرناندو توريس هداف ليفربول الانكليزي عن تخوفه من التعرض للمزيد من الإصابات بحال بقي محترفاً في الدوري الإنكليزي الممتاز، نظراً لقساوة اللعب والمتطلبات البدنية الهائلة، بحسب ما ذكرت صحيفة "نيوز أوف ذي  وورلد" البريطانية الصادرة اليوم الأحد.

 

وقال توريس (26 عاماً) الذي يعاني من إصابة قوية قد تبعده عن الدور الأول في المونديال الذي تستضيفه جنوب أفريقيا من 11 حزيران/يونيو إلى 11 تموز/يوليو: "لا  أجرؤ على تصور الحالة التي سأكون فيها بعد خمسة أو ستة أعوام من الآن إذا بقيت هنا. على الأرجح أن هذا سيخلق لي المشاكل عندما اعتزل. القوة البدنية والعنف أقوى بكثير من باقي الدول".

 

وتابع النجم الاسباني الذي خضع الشهر الحالي لجراحة في ركبته: "البرميير ليغ  مسابقة شديدة القساوة. لطالما قدرت الدوري ولاعبيه، ففي موسمي الثالث أنا مندهش لرؤية لاعبين من طراز جيرارد، روني أو لامبارد يستمرون باللعب على هذا المستوى، لأن الدوري منهك للغاية".

 

واعتبر توريس الذي سجل 18 هدفاً في 22 مباراة هذا الموسم، أن مدرب ليفربول ومواطنه رافايل بينيتيز متحجر القلب ومتعب أحياناً لكن "لولاه لما جئت إلى هنا وهو يعرف كيف يتعامل معي. لقد ساعدني كثيراً وساهم معي في تخطي الكثير من الحواجز".

 

انشر عبر