شريط الأخبار

خان يونس: الجهاد الإسلامي يكرم جيلاً قرآنياً جديداً

06:02 - 23 تشرين أول / أبريل 2010

فلسطين اليوم : غزة

كرمت اللجنة الدعوية التابعة لحركة الجهاد الإسلامي في محافظة خان يونس دفعة جديدة من حفظة القرآن الكريم وأجزاء منه.

وبدوره أكد أحمد المدلل، القيادي بحركة الجهاد الإسلامي خلال كلمته بالاحتفال الذي أقامته اللجنة في قاعة المركز الثقافي بخان يونس على أن حركته لم تكن لتنبع إلا من خلال آيات القرآن الكريم، و لا يمكن أن تصوب مسيرتها إلا من من خلال تلاوتنا وحفظنا لآياته .

وأكد المدلل على أنه لا يمكن الثبات في مسيرة الجهاد إلا من خلال القرآن الكريم من اجل إعادة فلسطين إلى ساحة الإسلام لتكون القضية المركزية,قائلا:" إن تحدثنا عن فلسطين فأبنائها الشهداء الذين سالت دمائهم دفاعا عن الإسلام والمقدسات هم من حملة القرآن و البندقية.

من جهته أكد مسئول اللجنة الدعوية في قطاع غزة، الشيخ عبد الفتاح حجاج أنها مفخرة و شرف لشعبنا الفلسطيني أننا استطعنا تخريج هذا الجيل الطليعي من القران رغم ضعف الإمكانيات.

وأضاف حجاج أن مخيمات القدس التي عملت على مدار شهرين من صيف 2009 تمكنت و بتوفيق من الله بتخريج 758 حافظ و حافظة لكتاب الله في غزة، بالإضافة إلى تنظيم 400 دورة شرعية في الفقه و علوم القرآن و التفسير و تأهيل الدعاة و الداعيات و تم من خلالها تخريج 14000 طالب و طالبة.

من جانبه، قال مسئول اللجنة في خان يونس  محمد أبو رزق أنه وللمرة الثانية خلال شهر تخرج الدعوية عددا جديدا من الحافظين لكتاب الله "القرءان الكريم ",مشيرا إلى أنه تم تكريم أكثر من 50 حافظا للقراءن كاملا, و250 حافظ لأجزاء,بالإضافة إلى تخريج دورة شرعية لتعليم تلاوة القرآن الكريم,قول أبو زرق جاء رزق خلال حفل أقامته اللجنة الدعوية في المركز الثقافي التابع لبلدية خان يونس.

وأكد أبو رزق أن لجنته تهدف من تعليم كتاب القرآن للحفاظ عليه وإنشاء جيل قرائني يدافع عن دينه وقضيته من كافة الممارسات التي تنال من الإسلام العظيم .

وشدد أبو زرق على أن كتاب الله هو الوحيد الذي يمكننا من عدونا الذي يحاربنا على العقيدة ,قائلا:" إذا تمسكنا بالقرآن فسينصرنا الله على أعدائنا.

انشر عبر