شريط الأخبار

إحباط جريمة بيع مصحف أثرى مقابل مليوني دولار ونصف المليون

08:38 - 23 حزيران / أبريل 2010

فلسطين اليوم-المصري اليوم

ألقت مباحث الغردقة، أمس، القبض على صاحب شركة مقاولات وفنى صيانة محمول، متلبسين بعرض مصحف أثرى، للبيع على أحد المقاهى.

 

كانت معلومات وردت إلى اللواء عماد نازك، مدير الأمن، تفيد بأن صاحب شركة مقاولات من الجيزة يبحث عن سائحين لبيع مصحف أثرى يعود تاريخه إلى عهد محمد على باشا، وبعد التأكد من المعلومات، قرر العميد مصطفى شفيق، مدير المباحث، تكليف الرائد محمد أبوالعزم، معاون مباحث بقسم أول الغردقة، بالتخفى فى شخصية مرشد سياحى والحصول على إذن النيابة، لضبط المتهم والمصحف الأثرى.

 

تعرف المعاون على صاحب شركة المقاولات وتعددت اللقاءات وخلالها حصل معاون المباحث على «CD» يحتوى على عدد من صور المصحف الأثرى، واتفق معه على شرائه بـ٢.٥ مليون دولار لصالح عدد من السائحين، وفى الموعد المحدد ألقى القبض على صاحب شركة المقاولات والوسيط ومعهما المصحف الأثرى. تحرر محضر بالواقعة وأحيلا للنيابة لاستكمال التحقيق.

 

كشفت تحقيقات المستشار أسامة حنفى، مدير نيابة الغردقة، بإشراف المستشار محمد جمال عبدالصبور، المحامى العام الأول للبحر الأحمر، أن المتهم الأول صاحب شركة مقاولات، مقيم بالجيزة، وكان يعمل معيداً بإحدى كليات الهندسة ويدعى منصور عبدالفتاح أبونصارى «٥٥ سنة»، وشهرته الدكتور، بينما يعمل الوسيط «فنى لأجهزة المحمول»، ويدعى هيثم محمد السيد، ٣٥ سنة، من الشرقية.

 

واعترف المتهم الأول، بحيازته وملكيته المصحف، مشيراً إلى أنه عثر عليه منذ ٣٠ سنة، ورفض بيعه من قبل بمبلغ مليون دولار، على أمل بيعه بعيدا عن محل إقامته وبمبلغ أكبر من المعروض،

 

وتبين من معاينة المصحف، أن تاريخ طباعته يعود إلى عصر محمد على باشا، وعليه عدد من الأختام التى تؤكد أثريته ويتكون من ٥٢٢ صفحة، بالإضافة إلى الفهرس والمقدمة، ويبلغ حجمه ٣ سم فقط، وسمكه ٩ مللى، ويحتوى على جراب خارجى وعدسة تكبير مثبتة فى الجراب ومكتوب بالخط الأسود. قررت النيابة، حبس المتهمين ٤ أيام على ذمة التحقيق.

 

 

 

انشر عبر