شريط الأخبار

الخارجية الفرنسية تبدي تصميما في شأن حظر النقاب

06:52 - 22 حزيران / أبريل 2010

فلسطين اليوم-وكالات

تجنبت الخارجية الفرنسية اليوم الرد على أسئلة تتعلق بزيارة مسلمات أجنبيات الى فرنسا وهن يرتدين النقاب لكنها شددت على رغبة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بشأن فرض حظر كامل على ارتداء النقاب في هذا البلد.

ولم يعلق المتحدث باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو على أسئلة واستفسارات من دول اسلامية حول تأثير هذه الخطوة على المسلمات القادمات الى فرنسا أو المتجهات الى مناطق أخرى مرورا بفرنسا عبر خدمة (الترانزيت) اذا وافق البرلمان كما هو متوقع على فرض حظر كامل على ارتداء النقاب بحلول فصل الصيف.

وكان اجتماع للحكومة الفرنسية برئاسة ساركوزي ورئيس الوزراء فرانسوا فيون أمس قرر المضي قدما في خطة حظر ارتداء النقاب في جميع الأماكن العامة ومنها الشوارع ووسائل النقل العام والمكاتب.

ويأتي قرار الحكومة بالمضي قدما في تمرير التشريع الذي يقيد ارتداء النقاب على الرغم من صدور قرار من مجلس الدولة وهو أعلى هيئة للقضاء الاداري في فرنسا بأن فرض حظر شامل على النقاب أمر غير دستوري على الأرجح وسيكون محل طعن أمام القضاء.

وأصدر مجلس الدولة قراره بعدما طلب فيون من الهيئة القانونية دراسة مسألة فرض حظر على ارتداء النقاب وطرح وجهة نظرها القانونية في هذه القضية.

وأشار المتحدث باسم الخارجية الفرنسية الى موقف ساركوزي بأنه "في الجمهورية (الفرنسية) يجب احترام الدين الاسلامي مثل الأديان الأخرى ومشكلة النقاب ليست مشكلة دينية وانما مشكلة تتعلق بحرية كرامة المرأة".

وتشدد فرنسا على أن النقاب مظهر انتماء ديني مثل الحجاب الذي حظر في المدارس الحكومية قبل عدة سنوات بدعوى أن فرنسا مجتمع علماني يجب ألا يكون فيه مكان للرموز الدينية بالهيئات التعليمية الحكومية.

الا أن السلطات الفرنسية هنا تصف النقاب بأنه أكثر من مظهر ديني وانه "رمز للعبودية وقمع" للنساء وفقا لتصريحات أطلقها ساركوزي في وقت سابق.

انشر عبر