شريط الأخبار

تدخين وبدانة الأم قد يؤثران على خصوبة الجنين

03:31 - 22 تموز / أبريل 2010

فلسطين اليوم: سي ان ان

كشف بحث علمي حديث عن تأثير البدانة والتدخين أثناء فترة الحمل على الجنين الذكر الذي قد يعاني من انخفاض عدد الحيوانات المنوية عند بلوغه.

 

وحذر الخبراء من معهد الملكة للأبحاث الطبية في أدنبره باسكتلندا من أن أسلوب حياة الأم قد يكون له تأثير كبير يحدد مستقبل الطفل.

 

وقد يعني انخفاض عدد الحيوانات المنوية عقم الرجل وفشله في الإنجاب.

ووجد البحث أن التغييرات التي تحدث أثناء نمو الجنين في الرحم قد تؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية، في وقت لاحق من الحياة، وأن بدانة الأم أو تدخينها بشراهة أثناء تلك الفترة قد تؤثر على النمو الطبيعي للطفل.

 

وأشار بروفيسور ريتشارد شارب، الذي قاد البحث، إلى عدم عثوره على أي أدلة تربط بين التعرض لمواد كيمائية محددة وانخفاض الحيوانات المنوية.

 

ويحذر البحث الذي نشر في دورية المحاضر الفلسفية للجمعية الملكية من أن تعرض الجنين لمزيج مركب من المواد الكيمائية البيئية، كتلك التي قد تعترضنا أثناء حياتنا اليومية، قد يكون لها تأثير على تطور الخصيتين ويؤدي لانخفاض عدد الحيوانات المنوية عند البلوغ.

ودعا البحث لإجراء المزيد من الدراسات والأبحاث لتأكيد هذا الرابط.

 

ويذكر أن دراسة نشرت في يونيو الماضي كشفت أن تناول الأطعمة الغنية بمضادات التأكسد تزيد خصوبة الرجل.

ولفتت الدراسة الإسبانية إلى أن الذكور الذين تعتمد حميتهم الغذائية على معدلات عالية من الفواكه والخضر الغنية بالمواد المضادة للتأكسد، يتميزون بقذف كميات كبيرة من السائل المنوي وأن نطفهم أكثر تركيزا وحركة، عن نظرائهم ممن يعتمد غذاؤهم على اللحم ومنتجات الألبان الكاملة الدسم.

 

واستندت الدراسة التي شاركت فيها عدد من الجامعات الإسبانية، على استبيان شارك فيه 61 رجلاً: 30 يعانون من ضعف النطف، و31 آخرين يتمتعون بنطف طبيعية، وطولبوا بتحديد معدلات تناول 93 نوعا مختلفا من الأطعمة.

انشر عبر