شريط الأخبار

ممثل الجهاد بلبنان يحذر من ضغوط أمريكية لإسقاط حق العودة

01:08 - 22 حزيران / أبريل 2010

ممثل الجهاد بلبنان : يحذر من ضغوط أمريكية لإسقاط حق العودة

عبر طرح مشاريع التوطين

فلسطين اليوم- بيروت

أوضح  أبو عماد الرفاعي ممثل حركة الجهاد الإسلامي بلبنان "أن قضية اللاجئين الفلسطينيين من أهم القضايا في الصراع العربي مع الاحتلال الصهيوني"، وأكد بأن هناك "محاولات أمريكية _وصفها بالخبيثة_ لتعطيل حق العودة عبر الضغط على بعض الأطراف العربية لتنفيذ مخطط التوطين وخاصة في لبنان لرفع الحرج السياسي والأخلاقي عن كاهل الكيان الصهيوني" .

وقال الرفاعي في تصريح صحفي اليوم الخميس  أن محاولات الإدارة الأمريكية سن قوانين عبر الكونجرس لشطب حق العودة  وإنهاء دور الأمم المتحدة من خلال تعليق الخدمات أو تقليصها بشكل مستمر أو بمحاولة خنق الفلسطينيين من خلال زيادة العبء عليهم لدفعهم إلى الهجرة الطوعية باءت بالفشل فجاء "اوباما" بسياسته لحل الصراع العربي الإسرائيلي بالضغط على الدول العربية لتمويل مشاريع التوطين من قبل دول تمتلك القدرة المادية والنفطية .

وأوضح الرفاعي أن ما يجري في القدس من عمليات تهويد وطرد للمقدسيين يأتي في إطار تشديد الضغوط على الشعب الفلسطيني ولدفع القيادات الفلسطينية والعربية للتنازل خطوة وراء خطوة.

وحول سبل مجابهة مشاريع التوطين أكد ممثل الجهاد الإسلامي بلبنان "أننا أصحاب حق شرعيون ولا يمكن أن نقبل بشطب قضيتنا وتاريخنا الفلسطيني"، وأكد على التمسك بخيار المقاومة لمجابهة هذه المشاريع بالتعاون مع الأطراف اللبنانية الممانعة والرافضة لفكرة التوطين".

واستطرد بالقول خيارنا هو شعبنا الذي يرفض كل أشكال التذويب وندعو إلى وحدة الموقف الفلسطيني الرسمي والشعبي للعمل بشكل جماعي وفاعل لفضح مشاريع التوطين والخروج بموقف فلسطيني موحد للجامعة العربية لتعلن موقفها الواضح والصريح في مجابهة هذا المشروع وفضح كل المشاركين فيه.

 

 

انشر عبر