شريط الأخبار

فرنسا وبلجيكا تتجهان لحظر ارتداء النقاب..!

12:09 - 22 تموز / أبريل 2010

فرنسا وبلجيكا تتجهان لحظر ارتداء النقاب..!

فلسطين اليوم- وكالات

تتجه فرنسا وبلجيكا اليوم الخميس إلى فرض حظر كلي على ارتداء النقاب ليكونا أول بلدين في الاتحاد الأوروبي يتخذان هذه الإجراء الذي قد يثير انتقاداً إعلامياً وحقوقياً.

 

ومن المقرر أن يجري التصويت في البرلمان البلجيكي الخميس على مشروع قانون يحظر ارتداء النقاب والبرقع والحجاب، وتحديداً كل ما يغطي الوجه ، بعد أن اتفقت الأحزاب المشاركة في الحكومة وأحزاب المعارضة على اعتماد ذلك المشروع.

 

وينص مشروع القانون الذي قد يصبح ساريا في يونيو/حزيران أو يوليو/تموز القادمين على فرض عقوبة على المخالفات تصل إلى الغرامة بما بين 15 و25 يورو (20 إلى 34 دولارا) والسجن مدة تصل إلى أسبوع.

 

وكان أعضاء لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان البلجيكي قد صوتوا بالإجماع في 31 مارس/آذار الماضي على منع الملابس التي تحول دون التعرف بشكل كامل على مرتدياتها .

 

وتقول الحكومة البلجيكية:"إن عدد المسلمات اللواتي يرتدين النقاب يتراوح بين 300 و400 امرأة، في حين أن عدد المسلمين يقدر بنحو 281 ألف مسلم، ويشكلون ما نسبته 3 في المائة من عدد سكان بلجيكا".

 

وتتجه فرنسا التي تعيش بها أكبر جالية مسلمة ببلدان الاتحاد الأوروبي إلى فرض حظر على ارتداء النقاب في الأماكن العامة.

 

وحسم الرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي أمس، الجدل القائم بين مجلس الدولة الفرنسي، وهو أعلى هيئة قضائية في البلاد، ونواب حزبه في الجمعية الوطنية لصالح النواب فيما يتعلق بالنقاب.

 

وأوعز ساركوزي إلى الحكومة بتقديم مشروع منتصف مايو/آيار المقبل من أجل فرض حظر كامل للنقاب على الأراضي الفرنسية، على أن يقوم البرلمان الفرنسي بدراسة هذا المشروع في يوليو/تموز من العام الحالي.

 

وقد جاء هذا القرار على الرغم من رؤية مجلس الدولة ، لإمكانية استبعاد فرض حظر عام على ارتداء النقاب على الأراضي الفرنسية، حيث رأى قضاة المجلس ضرورة حصر الأمر وربطه بفكرة الإخلال بالنظام العام فقط.

 

ويرى القضاة أن الحظر يرتبط بالدواعي الأمنية التي تقتضي التعرف على وجوه الأشخاص، فيما عدا ذلك يمكن للمرأة أن ترتدي الزي الذي تراه مناسبا لها.

 

إلا أنه من الواضح فوز وجهة نظر نواب الحزب الحـاكم، في نهاية الأمر، الذين أصروا على منع قاطع مؤكدين على أن "وضع النقاب متعارض وقيم الجمهورية وأن فرنسا برمتها تقول لا للنقاب وتطالب بمنع هذا الزي على أراضي الجمهورية كافة".

 

وطرحت فكرة فرض حظر النقاب في فرنسا لأول مرة من قبل رؤساء بلديات لاحظوا تزايد عدد النساء اللاتي يرتدين النقاب، وشكلت لجنة برلمانية لبحث الاقتراح عقدت جلساتها على مدى ستة أشهر قبل أن تقدم نتائجها وتوصياتها في يناير/ كانون الثاني الماضي.

 

انشر عبر